• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

خرائط للوجه والجسد ومعارض أخرى تعيشها أجواء جدة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الجزيرة التشكيلية-الجزيرة - جدة - صلاح الشريف:  ضمن التعاون الثقافي الذي تقوم به القنصلية الفرنسية في جدة استضافت القنصلية الفرنسية بجدة معرضاً تشكيلياً خرائط للوجه والجسد شارك فيه طه صبان وعبدالله إدريس ونجلاء السليم ورشا المازن وشروق الهاشمي وغادة الحسن قدموا عدداً من أعمالهم الفنية التي أشاد بها القنصل الفرنسي الدكتور لويس بلين خلال كلمته التي افتتح بها المعرض وقال إن الأعمال التي قدمت حملت الكثير من الرؤية النقدية وأشاد بما قدم من أعمال وتمنى أن يستمر مثل هذا التعاون وقال إن المعرض سينتقل إلى الرياض. من جهتها قالت الفنانة رشا المازن من مصر مناسبة جميلة وفرصة سعيدة أن أشارك في هذا المعرض وهذا الملتقى الذي كان تظاهرة ثقافية وقدمت في هذا المعرض 12 عملا والشيء المميز حضور الكثير من النقاد والمثقفين والفنانين الذين استفدنا من لقائهم وأتمنى أن تستمر مثل هذة الملتقيات. وعلى صالة أتيليه جدة للفنون التشكيلية أقيم المعرض الجماعي لأعضاء هيئة تدريس جامعة أم القرى بمكة المكرمة والذي اشتمل على ستين عملا فنيا في التصوير والرسم والجرافيك والزخرفة والنحت والأشغال الفنية وشارك فيه أكثر من فنان وفنانة من قسم التربية الفنية بكلية التربية بجامعة أم القرى.

وعن المعرض قال الدكتور حمزة باجودة رئيس قسم التربية الفنية بجامعة أم القرى وأحد المشاركين اليوم وبفضل الله يتم عرض مجموعة من أعمال منسوبي ومنسوبات القسم وذلك من أجل التواصل عبر سبل التشكيل المختلفة مع المحفل الفني ونرجو أن تحوز أعمالهم على رضا الجمهور وأن تحقق الفائدة المرجوة من عرضها كما يهمنا تبادل الخبرات والنقاشات والحوار بين العارضين ومحبي الفن الفنون.

من جهته قال الأستاذ هشام قنديل مدير الأتيليه «الفنانون المشاركون متعددو المدارس والاتجاهات ولكل منهم أسلوبه المتميز وبصمته الخاصة في الأداء وطبيعي أن تأتي بعض أعمالهم ذات طابع أكاديمي باعتبارهم أكاديميين وهناك من تمرد على هذه الأكاديمية بأداء يبتعد كثيرا عن النمطية والتقليدية ويقترب من التجرد الحركي الفعلي ليتسع المعرض لاتجاهات متنوعة من تجريدية إلى تعبيرية، كما توجد بعض الأعمال المستلهمة للتراث». وعلى صالة الشيخ عبدالله القصبي بالمركز السعودي للفنون التشكيلية بمدينة جدة أقيم المعرض الثنائي (شخوص) للفنانين أحمد البار وعدنان صفي الله.

وقد ضم المعرض أربعين لوحة يشمل آخر إنتاج الفنانين.

وتنتمي للمدرسة التكعيبية بالإضافة لمجموعه منها أسود وأبيض ومجموعة أخرى بنيات ومجموعة ملونة وحول المعرض قالت مديرة المركز السعودي للفنون التشكيلية منى عبدالله القصبي في هذا المعرض الثنائي المشترك (شخوص) يقدم الفنانان تجربتهما التشكيلية والأعمال المعروضة زاهرة بالوعي الفني والدراسة ورؤية فنية معاصرة تواكب المكان وزمانها وتعكس بصدق مدى التقدم والحس الإبداعي لدى الفنانين.
بواسطة : الإدارة
 0  0  595

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية