• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

رؤساء بالتزكية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اليوم يتهم عدد من الفنانين التشكيليين الكويتيين الجمعية الكويتية للفنون التشكيلية بتهميش الفنانين الرواد في الكويت ويتحدثون عن اكثر من خمسين اسما ليس لهم عضوية في الجمعية، والواقع ان الجمعية الكويتية مع معرفتي المبكرة بها وباسمائها، والصداقة مع رئيسها الفنان عبدالرسول سلمان تجعلني اقول ان التنافس على كرسي الرئاسة في الجمعية كان كبيرا بين بعض اسمائها منذ رئاسة الفنان أمير عبدالرضا الذي ترك كرسي الرئاسة الى الفنان محمود رضوان وتمسك به الى ان استطاع عبدالرسول سلمان ازاحته في انتخابات، لم يعد لها وجود حقيقي، والجمعية عندما يترأسها اسم ما؛ يبتعد الآخرون لتتشكل حول الرئيس الجديد اسماء معينة ليست غالبا من الاسماء الرائدة او الاكثر حضورا او شهرة او حتى مستوى، الامر ألمسه في جمعيات أخرى عندما يبقى اسم في قيادة العمل التشكيلي، دون (لا حول ولا قوة) للآخرين، بازاحته إلا
بقرار أعلى. أخيرا انتهى الأمر في الجمعية القطرية بمجلس جديد غابت عنه الاسماء السابقة بمن فيهم أحد الاسماء الرائدة وهو الفنان حسن الملا،أما في عمان فرئاسة الجمعية تتم بالتعيين وخلفت الفنانة مريم الزدجالية الصديق طه الكشري، لكن الخلاف لم ينته، في البحرين هناك جمعيتان للفنون التشكيلية وثالثة للخزف، ولم اسمع منذ اكثر من عقد عن تغير في اسماء رؤسائها وهل تُعقد انتخابات أم لا، فعلي المحميد وراشد العريفي يقودان جمعيتي البحرين والفن المعاصر منذ أعوام وربما بالتزكية. على المستوى المحلي لم تزل القيادة بالتكليف مع تنصل وكالة وزارة الثقافة والإعلام عن دعم مالي حقيقي للجمعية(ميزانية) والتبرير بأهلية أو مدنية الجمعية، وهذا غير صحيح فالجمعية لم تنشأ بمبادرة الفنانين وان كانت المطالبة بها كبيرة، وليسوا هم من وضع لائحتها أو نظم انتخاباتها الأولى بل إن ذلك تم بتكليف وحضور وكيل الوزارة للشئون الثقافية الدكتور عبدالعزيز السبيل الذي دعم الجهود الأولى لقيامها واعدا بالمزيد من العطاء والدعم إلى أن ترك الوزارة.
الجمعيات من مهامها احتواء كل الاسماء الرائدة وكل الفنانين بعمل حقيقي لهم مثل تكريم أو تبني معارض لهم أو على الأقل التذكير بهم وبأهميتهم، أو حتى ضمهم لها ولو شرفيا.


في البحرين هناك جمعيتان للفنون التشكيلية وثالثة للخزف، ولم أسمع منذ أكثر من عقد عن تغير في اسماء رؤسائها وهل تُعقد انتخابات أم لا، فعلي المحميد وراشد العريفي يقودان جمعيتي البحرين والفن المعاصر منذ أعوام وربما بالتزكية.
بواسطة : الإدارة
 0  0  602

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية