• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

الدوحة - قطر- مناقشة تطور الفن بدول الخليج في الجمعية القطرية للفنون التشكيلية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
وكالة الأنباء القطرية ( قنا ) في 23 يونيو /قنا/ أقامت الجمعية القطرية للفنون التشكيلية ندوة بمقرها في الحي الثقافي كتارا مساء اليوم تحت عنوان تطور الفن ومراحله بدول الخليج قدمها الفنان عبدالرسول سلمان رئيس الجمعية الكويتية للفنون التشكيلية، ورئيس اتحاد جمعيات الفنون التشكيلية الخليجية.
وتحدث سلمان في البداية عن بدايات ظهور الفن التشكيلي في الخليج ودعم الحكومات الخليجية لبدايات الحركة التشكيلية، كعامل من عوامل انطلاقها، متناولا في حديثه أهم المؤسسين والرواد الذين شكلوا الإرهاصات الأولى للتشكيل الخليجي، مشيرا إلى دور العديد من الفنانات الخليجيات أيضا في الحركة التشكيلية الخليجية.
وتطرق في حديثه عن المرحلة الحالية التي تتمثل في جيل الشباب ورأى أنها لا تعكس نهاية جيل الرواد، وإنما تعتبر مرحلة جديدة يقودها الشباب في العالم العربي، وليس فقط في الخليج، وذلك من أجل تكملة الرسالة الفنية والبناء على ما وصلت له الأجيال الأقدم.
كما تحدث عبدالرسول عن كيفية تطوير النظام البصري الجديد في ظل العولمة وما نشهده من ظهور آلات وأدوات حديثة، خاصة في ظل تطوير الغرب أدواته ومخرجاته من الناحية الأكاديمية.
وأشار الفنان الكويتي إلى أن الفنانين الغربيين استفادوا من حضارة الشرق الإسلامية، لافتاَ إلى أن التجريد الذي تم الاعتماد عليه بشكل أساسي في العديد من الأعمال الفنية العالمية هو في الأصل ولد مع الفن الإسلامي الذي سبق كل تلك الأعمال التجريدية التي ظهرت بعد ميلاد الفن الإسلامي وحققت الكثير من الشهرة.
وتناول المتحدث واقع الحركة في الخليج والوطن العربي، مؤكداً أنه لا يفضل أن يعطي الكثير للتاريخ على حساب الواقع، لافتاً إلى العديد من السلبيات التي رأى أنها قد تعطل المسيرة الفنية وتؤخرنا عن التشكيل العالمي الذي يتطور كل يوم ويأتي بالجديد، مشدداً على ضرورة فهم الفن المعاصر حيث يتخبط الكثيرون نتيجة عدم استيعابه جيدا.
وتحدث عن الدور الذي يلعبه الإعلام في العملية الإبداعية عموماً، مشيراً إلى أنه قادر على المساعدة في دفع العملية الفنية للإمام كما أنه قادر على تأخيرها، منوهاً إلى غياب وقلة الصحفيين المتخصصين في النقد الفني مما يؤثر بالسلب على الحركة الفنية، فضلاً عن غياب القيم لدى بعض النقاد والمتخصصين في تحليل الأعمال الفنية وتوضيحها وتفسيرها للجمهور حسب أهوائهم الشخصية ومصالحهم.
وأشار إلى أن الصراع بين الفنانين يمكن أن يكون أول عوامل هدم أي حركة فنية ونصح الفنانين بالاستفادة بخبرات بعضهم على الجانب العملي بدلاً من تعطيل أنفسهم في تأمل إنجازات الآخرين دون العمل على الإقتداء بها.
وفي ختام الندوة عبر سلمان عن سعادته بالدعوة التي قدمها رئيس مجلس إدارة جمعية الفنون التشكيلية القطرية الفنان القطري يوسف السادة للقاء الفنانين القطريين في بيتهم.

قنا 2036 جمت 2013/06/23


بواسطة : الإدارة
 0  0  570

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية