http://example.com/sitemap_location.xml

  • ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

33 فناناً عربياً يستحضرون في البحرين ربع قرن من «الإبداع العربي»

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المنامة الشرق يستحضر معرض «25 عاماً من الإبداع العربي» ربع قرنٍ من المعالجات والأطروحات الفنية في تجربة جماعية. ويقدم المشاركون مجموعة من الأعمال في المعرض، الذي يشتغل على نقل صورة واقعيّة لحالة الفنون التشكيليّة الراهنة (الرسم، النحت، التصوير الضوئي، الفيديو، الأعمال التركيبيّة وغيرها من الفنون التشكيلية)، في محاولة لتوضيح خارطة فنونية وإنسانية في الوطن العربي، ورصد الحراك الذي يعيشه المبدعون في مختبراتهم الخاصّة وتحليل المكون المجتمعي داخل المنتج الفني.
ويمثّل المعرض مغامرة بصرية تتشابك فيها الأطروحات والأشكال الفنية والألغاز، يلوح عبرها الفنان بهويته الشخصية.
ويشارك في المعرض 33 فناناً وفنانة عرب، بينهم عدد من السعوديين مثل: أحمد ماطر، الجوهرة آل سعود، ريم الفيصل، وعبدالناصر غارم، إلى جانب: أرمن أجوب، أيمن بعلبكي: دوريس بيطار، مريم بودربالة، ونيسان قسنطيني.

وافتتحت وزيرة الثقافة البحرينية الشيخة مي آل خليفة مساء أمس في متحف البحرين الوطني، المعرض الذي تنظمه الوزارة بالتعاون مع معهد العالم العربي في باريس، بحضور مديرة المعهد الدكتورة منى خزندار، ومدير المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي في البحرين الدكتور منير بو شناقي.
وقالت وزيرة الثقافة والإعلام: «كل الأحلام والثقافات التي نؤمن بأنها الطريق الأوحد للوصول إلى الجمال والفكرة العميقة والإنسانيّات المرهفة وحالات السلام هي اليوم تتجسد في هذا المعرض، الذي يُعد أكبر المعارض الفنية المعاصرة في تاريخ معهد العالم العربي بباريس، حيث الثقافة تؤسس للأوطان بمختلف تصوّراته واحتمالاته ورؤاه». وأضافت: «نحن اليوم لا نصطاد فكرة الجمال فحسب، بل نبحث بأدوات فنية عن أفكار إنسانية وأطروحات اتخذت الشكل الذي عليه، باعتبارها التأريخ الحقيقي لكل الإشكاليات والألغاز، فثقافة الوطن العربي تعددية وتشعبية، ويمكننا بهذا المنتج الفني الإنساني أن نستوعب الأنساق الواقعية والخيالية وندرك الطارئ أو الملابسات التي شكّلت خارطة الفن العربي الجديدة».

وقال القيم العلمي على المعرض إيهاب اللبان: «نعتقد أن التجارب والمشاريع الفنية التي يطرحها المشاركون قد تسهم، وبشكل كبير، في الكشف عن البناء المتناغم والملامح المكونة للمشهد الفني العربي»، مشيراً إلى أن هذا المشهد يحتاج لمتابعة لكل مناحي الفن التي تنتج بأيادٍ ورؤى عربية. وأوضح أن ملامح تغييرات جذرية قد بدت على العالم العربي في الآونة الأخيرة، لم ينفصل عنها الفنّانون، مؤكداً أن الفنانين انخرطوا في تلك التغييرات، وأصبح لهم دور في مناقشة القضايا الاجتماعية والثقافية.
ويستمر هذا المعرض، الذي ينظم بمناسبة مرور 25 عاماً على تأسيس المعهد، ويعد أكبر معرض فني معاصر في تاريخه، حتى 15 سبتمبر المقبل، في سياق احتفاء الوزارة بفصل السياحة الترفيهية في احتفالية المنامة عاصمة السياحة العربيّة 2013م.
بواسطة : الإدارة
 0  0  578

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية