• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

ندوة في رابطة التشكيليين الأردنيين تعاين فنون ما بعد الحداثة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
رابطة التشكيليين الأردنيين  أقامت رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين في مقرها الكائن في جبل اللويبدة، مساء السبت 17 / 8 / 2013 ندوة حول الإطار الفكري والفلسفي لفنون ما بعد الحداثة، حضرها جمهور غفير من الفنانين والنقاد والمهتمين، تحدث فيها الفنان الفلسطيني د. نصر جوابرة، وقام الفنان الناقد والشاعر محمد العامري بتقديم د. جوابرة وكذلك إدارة الندوة.
وقد قال العامري في تقديمه للجوابرة: بأن وجهة نظر الفنان قد تغيرت في فنون ما بعد الحداثة سواء على مستوى المعايير الجمالية أو الموروث الأكاديمي، لأن الفن أصبح يمر بعملية ابتكار لغة جديدة أزالت الحواجز بين أجناس الفن.
وقال العامري: هناك أسئلة كثيرة تثار حول فن ما بعد الحداثة ووظيفته وهذا ما سيوضحه د. جوابرة في حديثه عن فنون ما بعد الحداثة.
تحدث في البداية د. جوابرة عن محاولة التأطير الفلسفي لفنون ما بعد الحداثة من خلال التأسيس الفلسفي للمصطلح منذ نشأته وتطوره في الأدبيات الغربية المعاصرة وتسلله إلى جميع حقول المعرفة منذ خمسينيات القرن المنصرم، وذلك من خلال تأسيس رؤية نظرية للمفهوم ترتكز على علاقته التلازمية مع مصطلح ومفهوم الحداثة الغربية.
وعرّج د. جوابرة: " على أهم العوامل والبواعث الفكرية والتاريخية والاجتماعية والعلمية التي أدت إلى تبلور المفهوم، واهم الفلاسفة والفلسفات الغربية التي اشتبكت مع المفهوم في إطاره الفكري العام، وصولا إلى أهم السمات والملامح العامة التي يتسم بها فكر ما بعد الحداثة، وصولا إلى فنون ما بعد الحداثة بوصفها صيغة عملية للمفهوم وتجسداته في الوعي والممارسة الجمالية في المجتمعات الغربية المعاصرة.
كما تطرق د. جوابرة من خلال الندوة إلى الإطار الفكري والنظري لفنون ما بعد الحداثة من حيث نشوء المفهوم وتداوليته في الخطابات النقدية في الغرب الحديث، بما يحمل من سمات وملامح تميزه عن أنماط واتجاهات فنون الحداثة.
كما رصد د. جوابرة، أهم المتغيرات المفاهيمية التي أدت إلى ظهور المفهوم في الخطاب الجمالي الغربي، واهم وأكثر الفلسفات والمناهج النقدية تقاطعا مع تلك الفنون.
وختم د. جوابره الندوة بحديثه عن أشهر الاتجاهات الفنية ما بعد الحداثة وصولا إلى خلاصة وضحت أهم وابرز المفاهيم العامة والسمات الفكرية المميزة لفنون ما بعد الحداثة.
درس نصر جوابرة الفنونَ الجميلة في أكاديمية الفنون الجميلة في جامعة بغداد، حيث حصل على درجتي البكالوريوس في عام 1998 والماجستير في التصوير الزيتي عام 2001، التحق في عام 2008 بجامعة غرناطة الاسبانية وحصل على شهادتي الدبلوم العالي المتقدم في الفنون المعاصرة في عام 2010 والدكتوراه في فلسفة الفنون المعاصرة عام 2013 .
عمل ما ببن عام 2003 إلى عام 2008 محاضراً في دائرة الفنون الجميلة في جامعة القدس-فلسطين، ومحاضر في عدة جامعات ومؤسسات أكاديمية داخل فلسطين، أقام معرضين فرديين الأول بعنوان ذاكرة في عام 2007 بمؤسسة عبد المحسن القطان في رام الله، والثاني بعنوان انتظار على قاعة المؤسسة العربية الأوروبية (اوروعربي) في اسبانيا .
يكتب في النقد الفني والدراسات الجمالية، وله مقالات في عدة صحف ومجلات محلية وعربية ونشر دراسة في عام 2005 في كتاب بعنوان ( البنية الفكرية للفن المعاصر في فلسطين ).
بواسطة : الإدارة
 0  0  504

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية