• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

وجُوهٌ عميقة التعبيرعبْر اللَّوْن والمَلمَح

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بقلم لحسن ملواني -كاتب وفنان تشكيلي من المغرب  
قراءة عابرة للوحات ندى عيتاني

شاءت الأقدار أن ألتقي بفنانين و فنانات من بلدان عربية مختلفة بمناسبة ملتقى " قصبة الفنان الدولي " اكتوبر 2013م ، وقد راقني أن أتجول وسط فسيفساء من اللوحات المختلفة اختلافات تفرضها طبيعة الفن ذاته ، ومن بين ما استمالني من اللوحات ، لوحات الفنانة ندى عيتاني ، الفنانة اللبنانية التي تتميز لوحاتها بامتدادات لموضوعاتها التي وإن تغيرت من حيث شكلها تحمل دوما ما يبرز الجانب الوجداني وما يحمله من خلجات الأحاسيس المتنوعة ، وكأنها تحاول سبر أغوار النفس البشرية عبر المرأة ، وكيف لا وهي أنثى ، تعرف من أسرار النساء ما يكدر صفو روحهن وعيشه ، وما ينعش حياتهن ، وما يزيل همومهن وأحزانهن .
في لوحات ندى ، يلفتك تواجد المرأة باطراد ، وبوضعيات مختلفة تحمل من الفنية والعمق ما يثير تساؤلات لها علاقة بالظاهر المرئي وبما وراء هذا الظاهر من خلجات الأحاسيس والمشاعر إزاء المعيش اليومي وتقلبات الأحوال ... و حضور المرأة في لوحات ندى يأتي بصيغ ووضعيات مختلفة :
ـ أحْيانا ترِدُ المرأة على وجه اللوحة وحيدة في وضعية خاصة و فضاء يتكامل مع الأحاسيس التي يعكسها وجهها.

ـ أحيانا تأتي اللوحة محتضنة لامرأتين أو أكثر بألوان مختلفة تتكامل عبر فنية الاختيار للون مع عناصر الفضاء الذي يحمل معطيات اللوحة.
بهذا الشكل تحاول الفنانة أن تعبر عن عمق نفسية المرأة انطلاقا من العناصر الآتية :
ـ اختيار ملامح الوجه الذي تعاضده وضعية العينين اللتين تحملان حزنا أحيانا وتأملا أحيانا وتحديا أحيانا أخرى ...بل إن بعض لوحاتها تقدم المرأة بلا تضاريس الوجه من عيون وأنف وفم ، لكن بوضعية تجعلك تشعر بما يعتمل في وجدانها من تأمل و ألمٍ وبَحث عن الخلاص.
ـ اختيار النافذة أو الطائر أو السماء كعنصر من عناصر مؤثثات اللوحة ، مما يجعل كثيرا من لوحاتها معبرا عن المرأة وهي تنشد حريتها ربما ، ولا غرابة في ذلك ، فالأنثى أقرب من هموم النساء أكثر من الرجل ، وتكون الفنانة ندى بذلك أحسن مجسد لمآسيها وأفراحها و طموحاتها.
ـ اختيار وضعية المرأة ، وتبدو في كثير من لوحاتها جالسة لكن الملمح الذي يجسده و وجهها وعيناها يحيل إلى الشرود والسفر عبر الحلم بحثا عن بدائل لوضع ما .
ـ اختيار اللون ، والفنانة تختار الألوان غالبا بنصاعتها الجاذبة والصارخة و الملفتة ، وبدرجات متفاوتة مما يبدي شخصيات لوحاتها و ظاهرها يعبر بجلاء عن بواطنها .
ـ العناية في اختيار التشابكات والتقاطعات بين خلفيات وعناصر اللوحة ، وبقدر ما تبدي ما يشبه العشوائية تبدي الوضع المناسب للشكل بحيث يتكامل مع الرغبات التي تنوي تجسيدها وتثبيتها على وجوه لوحاتها.
لِندى الفنانة بهذا الشكل ، وبهذا المنحى ، أسلوبها الخاص ومرجعيتها التي يغلب عليها المَتْحُ من عالم المرأة و أحاسيسها ، وكل ما يساهم في صفاء أو تكدير نظرتها نحو الحياة ...
والفن بهكذا صيغة لن يكون فنًّاً من أجل الفن ، بل يحمل جانبه الإبداعي موازاة مع جانبه الغائي المجسد لمقصدية معينة .
ويبدو أن الفنانة وقد انطبعت صور النساء بكل ما يختلج بنفوسهن تستند إلى الذاكرة لإعادة تقييم أوضاعهن ، وكأنها في الأخير تريد منهن النهوض الممكن من أجل الحرية والانعتاق. فهي في كل لوحاتها تحاول عبر الشكل واللون ترجمة ما يعتلج في وجدانها إزاء المرأة ضمن تركيبة تشكيلية مرتبة ترتيبا يتكامل مع نظرات المرسومة أو المرسومات وهن يتأملن ، أو يندبن حظهن ، أو يتأهبن للخروج من العتمة نحو النور ...كل عناصر لوحاتها متداخلة ومندمجة متحدة من أجل التعبير عن مكنونات النفس ولواعجها ، فعبر لوحاتها قد تسحرك التداخلات اللونية المتسمة بالتضاد المميز بين معطيات وعناصر اللوحة .
واعتقد أن تجربة الفنانة ندى تجربة فريدة لها ميزتها ومزاياها تجمع بين الإدهاش و تجاوز المرئي المعتاد نحو الإبداع المعبر بالصيغة الفنية التي تستفزك أحيانا لتتصالح معها في الأخير ، متأملا ، مجتهدا كي تدرك العمق الذي يعتبر الظاهر عتبة أو نافذة تُؤْوي إليه .
لقد استمتعت بلوحاتك يا ندى ، وأنا الآن أتخيلك في مَرْسمك منهمكة ترسمين نساء جالسات ، في عيونهن أسرار وأسئلة ، ومشاعر تنبئُ عن هموم وطموحات مشتركة .


image

image

image

image
بواسطة : الإدارة
 0  0  488

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية