• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

عبدالرحمن السليمان - علي الصفار.. الغائب الحاضر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 عبدالرحمن السليمان



يتباعد الفنان التشكيلي علي الصفار عن كل المناسبات الفنية (التشكيلية) التي تشهدها المنطقة الشرقية منذ أكثر من ثلاثة أعوام وأكثر من ذلك، وهو الفنان الذي كان له الدور الريادي في النشاط التشكيلي في القطيف وهو أيضا ممن أسسوا جماعة الفنون التشكيلية في مركز التنمية الاجتماعية، وأول رئيس لها منذ قيامها قبل أكثر من عشرة أعوام، ولسنوات كان الدينمو الحقيقي لها وهو الذي يجتمع حوله كل فناني مدينته، ويرون فيه الأب والأخ الأكبر لهم، بل ولُقِّب في أحد الأعوام -وقد تم تكريمه- بعميد الفنانين في القطيف.
لم يزل هذا الفنان كما أعلم من بعض الأخوة يعمل ويرسم داخل مكانه (مرسمه) الذي جدده قبل أعوام وكأنه التجديد الذي أقفل عليه وأوقفه عن المشاركة في النشاط التشكيلي المحلي وعلى مستوى مدينته أو المنطقة الشرقية عموما، مثلما هو تواجده.
لا أعرف سببا لهذا التوقف الذي فرضه على نفسه أو سببا لهذا الابتعاد الذي حاول فكّه بعض أحبائه، فهناك من يزوره ويتابع نتاجه من الفنانين.
في أكثر من دليل معرض، قدم الصفار لفنانات يقمن نشاطا فرديا وهي وقفة ليست جديدة منه، فهو قبل أعوام كان أشد المتحمسين لمعرض أقامته جماعة الفنون التشكيلية بالقطيف بمناسبة مرور عشرة أعوام، وكان أن طلب مني-أول ما بزغت الفكرة- التقديم للدليل المصاحب للمعرض، فكتبت عن النشاط التشكيلي وبعض الجوانب التاريخية في القطيف.
أعتقد أن هذا الابتعاد الذي يفرضه علي الصفار يخسر منه كثيرون، فالفنان كان منذ عرفناه عاملا جادا وخدوما لكل زملائه، وكان خلال فترات تعاقبت على رئاسة جماعة الفنون التشكيلية بالقطيف متواجدا يعمل دون كلل أو ضجر، يسهم في تنظيم المعارض وتنسيقها، وفي تعليق اللوحات، وفي كل صغيرة وكبيرة لإنجاح المعرض، كما أن هذا الاهتمام يمتد إلى نشاطات ومعارض زميلاته في اللجنة النسوية عندما تقيم معارضها الفنية.
لا أعلم ما إذا كان هذا الفنان يدرك أن ابتعاده خسارة، لا أقول على نفسه، بل على زملائه وزميلاته والجماعة التشكيلية والنشاط التشكيلي في مدينته القطيف بشكل عام. أتمنى أن يعود كما عهدناه شعلة من الحضور والنشاط.
aalsoliman@hotmail.com

بواسطة : الإدارة
 0  0  766

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية