• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

الذكورة والانوثة في الفن التشكيلي الخطاب التشكيلي للفنان كمال خريش انموذجا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
داود سلمان الشويلي الذكورة والانوثة في الفن التشكيلي
الخطاب التشكيلي للفنان كمال خريش انموذجا
داود سلمان الشويلي
في الفن هناك علاقة تنشأ بين الفنان ومحيطة وما يحويه هذا المحيط من عناصر جمالية طبيعية او حياتية ، وتولد هذه العلاقة تأثيرها على نفسية الفنان ، ولما كانت عناصر الطبيعة والحياة كثيرة ومتنوعة فقد استخدم الرمز ليمثل الفكرة مجسدة قائمة ، لان جوهر الحياة لا يمكن التعبير عنه الا بالرمز المعبر.
و الرمز هنا هو شكل يدل على شئ غيره ، لهذا فهو يستخدم كوسيله من وسائل التعبير ، ومعانيها هي الصورة التعبيرية عما تحتويه.
وقد وظفت الكثير من الاعمال التشكيلية الرمز للتعبير عن موضوع او فكرة ما لابعاد تلك الاعمال عن المباشرة الفجة ومنحها زخما وقوة وذلك بتشفيرها بوحدات تشكيلية بما يتلاءم والموضوع لمنح هذا الموضوع عند المتلقي امكانية تأويلية تغني العمل التشكيلي .
وفي الفن التشكيلي تجارب ورؤى عديدة ومختلفة ، والفنان كمال خريش واحد من الفنانين الذي يمتلك رؤية فنية مستقلة ، وتجربة فنية غنية وثرية استخدم الرمز للتعبير عن رؤاه للاشياء.
نشر الفنان على صفحته على الفيس بوك اكثر من خمسين لوحة تشكيلية ،وهي حصيلة اكثر من معرض اقامه الفنان ، وكانت لنا وقفة معها ، حيث قرأنا تجربته من خلال قراءتنا للوحاته تلك .
***
هاجر الفنان كمال خريش الى هولندا ، وكانت غربته في هولندا لها تأثيرا فاعلا و كبيرا في مسيرته الفنية ، لان الانسان - والفنان خاصة المرهف الاحساس - يظل محكوما بوعي الحالة التي يجد نفسه فيها ،لهذا تنوعت وتعددت انجازات الفنان التشكيلية كثيرا.
ان الخطاب الذي يقدمه الفنان كمال خريش يمكن قراءته من خلال رؤيته التشكيلية والتي وزعها على لوحات رسمت بتعبيرية تحمل بين خطوطها والوانها تجربته الانسانية الحياتية.
ولقراءة هذه التجربة التشكيلية ، صنفنا لوحاته تلك الى عدة اصناف لتسهيل عملية القراءة ، لكي نصل الى رؤيته التشكيلية للانسان والكون بصورة عامة وما فيها من حيوات وجماد.
ان الاصناف التي يمكن ان نضع فيها ما انجزه الفنان كمال خريش من لوحات تشكيلية هي الاصناف التالية:
- لوحات استخدم فيها اللون الاحمر الطاغي.
- لوحات استخدم فيها الفنان توزيع الكتل اللونية حسب رؤية فنية تشكيلية له.
- لوحات استخدم الفنان فيها العجلة كرمز يشير الى حالة ما.
- لوحات استخدم فيها الفنان الحصان ، ورؤية الفنان التشكيلية له.
- رسم الحياة الشعبية في بعض اللوحات.
- تخطيطات.
في التصنيفين الاول والثاني، اعتمد الفنان كمال خريش في تجربته الفنية على اللون ، فهناك لوحات استخدم فيها اللون الاحمر وتدرجاته ،كلون طاغي في اللوحة .
في هذه اللوحات استخدم الفنان اللون الاحمر ( وتدرجاته ) في الثلثين الاول والثاني من اعلى اللوحة ، ثم استخدم اللون الرصاصي ( وتدرجاته ) في الثلث الباقي، وقد وضع ما يشبه الشيء المضيء في اعلى اللوحة.
اثث الفنان لوحاته هذه بشخصين ذكر وانثى يجلسون في اوضاع عديدة ، وباشياء اخرى عديدة كأن تكون دراجة فها عجلتين ، وفي لوحة اخرى يعوض الرجل ( الذكر ) بقط متحفزمع امرأة مستلقية .
هذه اللوحات تطرح فكر ورؤية الفنان للعلاقة الجامعة بين الذكر والانثى ، وحاجة الانثى - خاصة - للذكر ، وقد وضعهم الفنان في جو رومانسي ( اللون الاحمر وما يضفيه من جو رومانسي في لا وعي المتلقي) بعيدا عن مشاغل الحياة وصعوباتها، وعبر عن مشاغل الحياة وصعوباتها باللون الرصاصي ( الاملح )، اذ وضعه تحت اقدامهم ، فهم غير ابهين، ولا يهمهم بشيء ما .
***
استخدم الفنان كمال خريش الحصان كوحدة تشكيلية قد استخدمها الكثير من الفنانين عربيا وعالميا ، وقد اخذت حيزا كبيرا من اهتماماتهم التشكيلية في منح ثراء وغنى لفنهم ، والفنان كمال خريش استخدمه ليؤكد ما يمثله في الثقافة الشعبية من رمزللرجولة والقوة والشجاعة .
فهو مخلوق نبيل يرمز دائماً للطاقة الكبيرة لبتي يمتلكها، ويرمز دائما للرجولة و البطولة ، والفروسية ،والحرية ، والإخلاص في الحب ، وقد استخدمه الفنان خريش ليؤكد هذه المعاني التي حفظت في الثقافة الشعبية.
وفي الوقت نفسه اراد منه الفنان ليكون شاهدا على افراحنا واتراحنا ، انتصاراتنا وانكساراتنا.
في بعض لوحات الفنان الاخرى ، استخدم خريش رمزا للذكورية التي يتمتع بها الرجل الشرقي ، كالقط ، والقرد ، وكذلك الحصان.
ففي لوحة من التصنيف الاول نجد امراة نائمة تحلم بذكر ، فجعل من قط متحفز رمزا لما تحلم به.
وفي تصنيف " الحياة الشعبية " هناك لوحة تمثل امراة نائمة ، وفي اسفل اللوحة من اليمين تحلم بـ " ذكر " ، و ينتصب في الجهة اليسرى من الاعلى قردا متحفزا .
هذا التنوع في ما يمثل رمزا لذكورية الرجل الشرقي المسلم ( والعراقي خاصة ) والذي يحلم دائما بما يطفيء غريزته الجنسية هو التنوع ذاته الذي يحلم به الرجل الشرقي المسلم ،والذي جسده واقعا تعدده في الزواج .
في لوحة من اللوحات التي استخدم فيها موتيفة الحصان ، يستعير الفنان كمال حصان جواد سليم في نصب الحرية ليرمز به عن الطاقة العالية التي يمتلكها في احداث التغير في نفسية الشخص الذي يرمز بحركة يديه الى التجاوز والتغير ، أي في الثورة ضد كل شيء غير سليم وغير سوي.
في لوحة اخرى يؤثثها الفنان كمال خريش بوحدات من الموروث الشعبي مثل الكف، والعين ،والرخرفة الشعبية في البسط والسجاجيد الشعبية ، ويتوسط ذلك راس حصان ، يرمز الى فكر ورؤية الفنان الى الذكورية الشعبية التي يحلم بها كل رجل وانثى ، فكل هذه الرموز من عين وكف لطرد الحسد عن ذكورية الرجل الشرقي الذي يحلم بانثى يعيش معها واقعا جميلا مزخرفا كزخرفة البسط والسجاجيد .
***
في تصنيف " الحياة الشعبية " نجد الفنان خريش استخدم موتيفات من الحياة الشعبية ، كالبلم .
ففي لوحة يظهر فيها البلم تعلوه دائرة تقسمه الى جزئين احدهما وقد اصطبغ باللون الاحمر ، اللون الاثير عند الفنان لما يمثله من رومانسية عالية ، وعلى جانبي اللوحة من الاعلى والاسفل وضع الفنان الوان داكنة ، وفي الوسط كانت الالوان فاتحة تمثل الامل الذي يرنو اليه الانسان في سفره الى مجهول بوساطة البلم.
في لوحة ثانية يظهر البلم وقد نامت فيه امرأة تحلم بالنمو والازدهار المرموز له في اللوحة بالنباتات المرسومة التي تغطي مكان العضو الانثوي لها.
اما البلم فقد لونه الفنان بالوان زاهية مزخرفة ، وفي الاعلى ينتصب هلال يرمز الى عمر نمو وازدهار ما في بطن المرأة.
على جانبي اللوحة من الاعلى والاسفل وضع الفنان الوان داكنة ، وفي الوسط كانت الالوان فاتحة تمثل الامل الذي يرنو اليه الانسان في سفره الى مجهول بوساطة البلم.
***
للعجلة تاريخ طويل وعريض في تراثنا العراقي الطويل ، فقد اخترع العراقيون القدامى العجلة ، واستخدموها في حياتهم الواسعة والعريضة ،فاستخدمت في الحرب، وفي السفر ، وفي الفن ، واليوم يعود الفنان كمال خريش الى احيائها في الفن،و في لوحات مشفرة ورامزة ،ولكن باسلوب جديد وحديث .
يستخدم الفنان العجلة كوسيلة للنقل ، أي ان تكون دراجة هوائية ،ولكنها ليست الدراجة المعهودة لدينا ، بل دراجة يريد منها ان تكون واسطة نقل للمحبين ، للذكر والانثى ، فكل دراجة معها رجل وانثى ،هذا الثنائي بين غير العاقل وبين العاقل يرى فيه الفنان وحدة لتاكيد الحيمية و الثراء في العلاقة بين الذكر والانثى ، الرجل والمرأة ، والاشياء.
ان الغنى والثراء الذي قدمه الخطاب التشكيلي للفنان كمال خريش عبر مسيرته الفنية الحافلة قد استند على موروث شعبي طويل وعميق ، فمن "السومريين" الاجداد غير النسيبيين لكمال خريش وما اخترعوه ، العجلة مثلا ، واجداد الفنان النسيبيين "العرب " وما كان يمثل عندهم الحصان من رمز للقوة والرجولة والطاقة والثورة ، واجداد الفنان الانسانيين ، وما يمثله عندهم القط والقرد من رموز عظيمة للذكورة ، كل ذلك تخمر في لاوعي الفنان فانتج هذا الانجاز التشكيلي الذي مثل الخطاب التشكيلي للفنان الغني والثري ، الذي مثلته اكثر من خمسين لوحة تشكيلية اقام بها الفنان عدة معارض داخل العراق وخارجه.
***
الفنان في سطور:
* تخرج من معهد الفنون الجميلة - بغداد 1977 1978.
* عضو جمعية التشكيليين العراقيين.
* عضو نقابة الفنانين العراقيين.
* شارك في العديد من المعارض داخل العراق وخارجه:
-1980 الناصرية.
- 1991 في المتحف الوطني للفن الحديث.
- 2000 مدينة اميلورد-هولندا.
- معرضين في مدينة دلفت - هولندا 2002-2004.
- المعرض العراقي المشترك لعام في مدينة لاهاي هولندا2000 و 2002 .
- معرض الفنانين المغتربين 2004 دلفت هولندا.
صمم ديوان الشاعر المرحوم كاظم الركابي ( مناجل ) ، وكذلك ديوان الشاعر عبد الحميد الصائح ( الارض اعلاه ).


image

image

image

image



بواسطة : الإدارة
 0  0  6.8K

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية