• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

تونس-في المعرض الدولي للفن التشكيلي برواق القسنطيني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
شمس الدين العوني ابداعات جمع بينها حلم الفنانين.. مناسبة أخرى للقاء تحت عنوان كبير هو الفن والتواصل و المحبة
المكان مكانة..تدخل المكان فتأخذك العطور..عطور الفن من حيث هو التنويع الباذخ و المفتوح و المأخوذ و الموصول بالعلامة تجاه الحياة..و العلامة هي الابداع ..ثمة خيط رابط بين الأعمال ..هو الحلم..فالفن هو السؤال الدال على الكينونة ..و الكينونة هي العنوان و النبع لحظة الفعل المبتكر..
المكان هو رواق القسنطيني بالأكاديمية التي أنشاها للفنون و الحرف بجهة الشرقية..و الاعمال المعروضة كانت ضمن المعرض الدولي للفن التشكيلي (مارس-أفريل 2014)..أعمال فنية لعدد كبير من الفنانين التشكيليين التونسيين و العرب و الأجانب منهم الهادي التركي و عبد الحميد الصقلي و حسن مشيشي و نزيهة السبعي و عمر الغدامسي و سمير الفيتوري و ابراهيم العزابي و زهير عباس و سمير شوشان و عائشة دبيش و آمال حجار و عمر حرزالله و ماجد قريرة و ابراهيم القسنطيني و علية الكاتب و خليل قويعة و منى الفرجاني عبد المجيد بن مسعود و طيب بلحاج أحمد و علي البرقاوي و عبد الحميد بليل و هالة باش طبجي و مروى بن منصور و المرحوم حبيب بوعبانة و حبيب الجمعي و صلوحة حمدي و ليلى الركباني..الى جانب يوسف معتوق و ماجد قريرة و ابراهيم عزاقة من ليبيا و طالب دويك من فلسطين و عبد الصبور شاهين و حسام الدين طويلة من مصر و الياس مهراز من المغرب و عبد الجبار النعيمي من العراق و محمد حداد من الجزائر و اميسو حبيب من موريتانيا و حسن بليبل من لبنان و الأجانب مانلين شان و ارلات ارتواز و ايفات بن محمود من تايوان و فرنسا و سلوفاكيا...
منحوتات و خزفيات و لوحات زيتية جمع بينها حلم الفنانين و دهشة الألوان و شجن الذات و هي تجترح القها و املها و ألمها في كون من التفاعل الفني و الجمالي تجاه الكون..العناصر و الأشكال و التفاصيل ..
أناقة الفضاء بما يتلاءم مع العرض و جمالياته هيأت للأعمال حيزا من أريحية التلقي و النظر و التأمل تجاه الجمهور الذي كان كبيرا و جاء للاحتفاء بالأعمال في المعرض الذي عملت على تنسيقه و اعداده بعناية و نجاح الفنانة عائشة دبيش و هو كما يقول الفنان ابراهيم القسنطيني صاحب الفضاء و الفكرة " يمثل مناسبة للجميع تيارات و رؤى و تجارب و منظمات و أكادميين و عصاميين..ليكون المرآة العاكسة لهذا الاعتمال الفني التشكيلي الجمالي في تونس ضمن جدلية الاطلاع و الافادة و التواصل بين الفنانين...".
الفنان المصري حسام الطويلة قدم لوحة في المعرض ضمن فن الحروفية ( الكاليغرافيا ) حيث عبر بشكل ما عن أصالة الخط العربي في تناسق لوني مع ظلال الحروف في فضاء القماشة موظفا الآية القرآنية ( و انك لعلى خلق عظيم )..الفنان حسن المشيشي عرض لوحة عن الفنان الهادي التركي كما رآه حاملا مشموما من الريشات ليبرز في ركن من العمل جانب من جهة سيدي بوسعيد..
الفنان التشكيلي الليبي يوسف معتوق عرض لوحة بلا عنوان و لكنها دالة في سياق اشتغاله على العلامة الايمازيغية ضمن فضاء تجريدي يهيمن على القسم الأوفر من العمل حيث الزرقة و البياض و ما يحف بهما من ترجمان الحالة ..و في عمل آخر للفنان ابراهيم القسنطيني و تحت عنوان ( رؤيتي) تبرز الساعة بمفترق شارعي الحبيب بورقيبة و محمد الخامس و لكن من خلال جمالية مغايرة تصورها الفنان القسنطيني للساعة وفق نظرته الفنية و الجمالية..عمر حرزالله الفنان الفوتوغرافي اشتغل على تناسق و تداخل الألوان في عمل ضمن فنون الفوتوغرافيا ..آمال حجار كان عملها ضمن التجريديات التي عرفت بها ..الفنان عمر الغدامسي عرض لوحة ضمن التقنية المزدوجة بعنوان حالة 1 و هي تجربة يشتغل عليها عمر منذ فترة و تذهب في الأعماق حيث تحتشد أسئلة الجسد و الهوية و الانسان و الجذور و الذاكرة..هو عمل فني و ثقافي و ما اللوحة الا تعلة جمالية للقول بالفن كحالة وجدانية حارقة..الفنان الفلسطيني طالب دويك عرض لوحة بلا عنوان و هي من أعماله التي يشتغل فيها على التراث الفلسطيني الثري خدمة لابراز الخصوصية و تعبيرا عن الهموم و المعاناة التي يعيشها الفلسطينيون و ذلك بخبرته ضمن وعي جمالي متطور.. الفنان زهير عباس و بعد تجربة مع الفن الفوتوغرافيا يأخذنا الى عمل مميز بهذا المعرض بعنوان ( الأثر) فاللوحة حيز من التجريد يتأثث بشيء من العناصر ( الرمل و الخيط..) ضمن توظيف للشواهد و الرموز على نحو من القول بالفن كهاجس جمالي و ثقافي و اجتماعي ففي اللوحة الثنائية يمكننا رصد التراث الثقافي ضمن حكاية باذخة شكلا و مضمونا..الفنانة عائشة دبيش قدمت عملا فنيا فيه لون من ألوان التعاطي مع الخصوصية التونسية حيث تبرز المرأة بحيائها ضمن نظرة تبرزها و هي تفكر أو تنتظر شيئا ما و ذلك ضمن تناسق لوني مع الموضوع بين واقعية حالمة و انطباعية فيها الكثير من النوستالجيا..
لوحة الفنان سمير شوشان كانت بعنوان أمومة و هي ضمن اشتغاله على حالات تعبيرية مختلفة تجاه الجسد و فيها لعبة الأشكال و الألوان و في ضرب من التجريد..الفنان سمير الفيتوري يسافر في عمله مع الجسد كتيمة جمالية و فلسفية اشتغل عليها و بين لونين من الزرقة و الحمرة يبرز الوجه مثل كتاب طاعن في الزمن..الفنانة ليليا الشريف أخذتنا الى الينابيع و التراث في لوحة بلا عنوان حيث الجرار المطلية و المزوقة ضمن الفضاء التجريدي تعبيرا عن الأصالة و المعاصرة و سؤال الفن ..لوحة أخرى معروضة للفنان الراحل الحبيب بوعبانة منجزة سنة 1986 و هي بورتريه للفنان عمار فرحات و فيها لمسات الماتر بوعبانة المعروفة..في لوحة الفنان عبد المجيد بن مسعود حنين جارف تجاه الذات و الآخرين ضمن تجريدية حالمة ميزت تجربة بن مسعود المميزة ..منحوتة الفنان الطيب بالحاج أحمد مثلت ديكا و ذلك بطريقته المعهودة التي يوظف فيها بقايا الحديد و أدوات المعامل و الميكانيك ..لوحة الفنان علي البرقاوي و هي بلا عنوان ذهبت بنا هذه المرة الى عوالم التجريد وفق ضرب من التناسق اللوني وفق التقنية المزدوجة و هي تنويع جمالي آخر مع تجربته في فنون البورتريه..الفنان ابراهيم العزابي عرض لوحة فيها تعبير جمالي ضمن الحيز الذي يشتغل عليه لتبرز العلامة و الخصوصية و الأقنعة وفق تشبع ثقافي واع بالأسطورة ..عمل فني فيه الكثير من العمق و البحث المتواصل..في عملها الفني الثلاثي تبرز الفنانة مروى بن منصور في ضرب تجريدي التحولات قولا بالحركة و الحياة عموما و ما يحدث على هذه الأرض من ضجيج..مثلا..لوحة الفنان خليل قويعة فيها ضرب من الحكاية حيث الأرض ذاك الاطار الوجودي و الوجداني و الفلسفي عموما و ذلك ضمن فسحة من تناسق الأشكال و الألوان..
لوحة الفنانة الفرنسية أرلات ارتواز فيها جمالية لونية حيث المزهرية الطافحة بالحلم و الود و المحبة فالألوان تتحاور و تتجاور و تشكل بالنهاية كونا من الآمال الجميلة..فوتوغرافيا الفنانة هالة بالشيخ تأخذنا الى الطريق و ما يحف بها من جمال و أسئلة..ايفات بن محمود تقترح علينا كونا من الرومنتيكية حيث النخيل و الشلال و الجبل ضمن اشتغال على الألوان مميز..الفنانة نائلة بن عياد في عملها الرباعي المميز تقدم فسحة جمالية من الألفة بين الألوان و المكتوب وفق تقنية مزدوجة فيها الكثير من الابداع و الامتاع..
الفنانة سارة بن عيسى توظف حالات ضمن أشكال تراثية في عمل بعنوان ( ألف ليلة و ليلة ) لتبرز تلك البهجة بين الهلال و الدائرة و ما يعنيه ذلك من ثراء جمالي و ثقافي في المخزون العربي الاسلامي..
أعمال اخرى تختلف في تجارب أصحابها و رؤاهم تحلت بها و من خلالها مختلف فضاءات المعرض بأكاديمية الفنان ابراهيم القسنطيني الذي أضفى بروحه المرحة ضربا من الدعابة في هذا الافتتاح الذي اختتمه بتوزيع شهائد تقدير و مشاركة ليختتم بحفل استقبال حضره مبدعون و فنانون منهم الممثل المميز رؤوف بن عمرو و الفنان اسماعيل حابة عن مهرجان المحرس الدولي للفنون التشكيلية.. الى جانب جمهور الفضاء و رواده و أحباء الفنون التشكيلية و يتواصل المعرض الى يوم 20 أفريل الجاري..
مناسبة أخرى للقاء و الابداع و الامتاع و المؤانسة تحت عنوان كبير و هو الفن والتواصل و المحبة..

image

image

بواسطة : الإدارة
 1  0  7.2K

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية