• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

جدة تشهد انطلاق أكبر تجمع فني بمهرجان 1000 لوحة فنية

بحضور عدد من المسؤولين والمهتمين بالمشهد الفني التشكيلي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اليوم-حسين شيخ - جدة ينطلق مساء اليوم في جدة، أضخم معرض للفنون الجميلة والمعاصرة، تحت شعار (مهرجان 1000) بتنظيم أجنحة عربية وبالتعاون مع ذجاليري في نادي الفروسية بحياة بارك بجدة، ويستمر حتى 25 أبريل 2014م، وذلك بحضور عدد من المسؤولين والمهتمين بالمشهد الفني التشكيلي بالمملكة وخارجها.

وقال رئيس أجنحة عربية محمد بحراوي: إن هدف مهرجان الألف لوحة، هو استقطاب جميع الفنانين والفنانات في شتى مجالات الفنون البصرية كالفوتوغرافي والخط العربي والرسم الحر والواقعي والانطباعي وغيره من داخل المملكة وخارجها، في أكبر تظاهرة فنية وتشكيلية عالمية تحت سقف واحد؛ لدعم الفنانين الواعدين، والتعرف على الخبرات العالمية في العمل الفني مما يسهم في إثراء التجربة الفنية البصرية المحلية.
وأضاف بحراوي: إن المهرجان يضع مكانة جدة على خارطة المعارض الفنية العالمية، في ظل تواجد خبراء بارزين في هذا العمل، مشيرا الى أن المهرجان استغرق أكثر من ستة شهور من العمل الدؤوب؛ لإنجاح هذا الحدث الفني الهام، مؤكداً ان أجنحة عربية تقدم تجربة ثرية للمهتمين والمختصين والارتقاء بالأعمال الفنية والتشكيلية، وتضع لها إطاراً جديداً ليكون أمراً واقعاً وناجحاً بكل المقاييس، وليس مجرد تظاهرة فنية عابرة، مستندة في ذلك على دراسة مستفيضة لسوق استثمار الأعمال الفنية في السعودية عامة ومدينة جدة خاصة؛ لتلبي حاجة الفنان للترويج عن اسمه بالشكل المناسب وبالطريقة الصحيحة، وتقديمه بشكل جيد، كذلك أولت اهتماماً لاحتياج المقتنيين من مختلف الشرائح العمرية وتناسب القيمة المالية مع الوضع العام، إضافة إلى المشاهدة الحالية لتوجه الكثيرين نحو اقتناء أعمال فنية أصيلة.
وتطرق بحراوي إلى أن مهرجان الألف يتعامل مع العمل الفني الذي لا يزيد أحد أضلاعه عن 60 سم ولا يقل عن 40 سم، ويندرج تحته جميع أنواع الفنون البصرية بدون أي قيود أو شروط ليشمل الفن الفوتوغرافي والتشكيلي والرقمي والخط العربي وكل ما يلائم مختلف الرغبات الفنية، ويشبع رغبات المتلقين من كافة الأذواق، حيث سيتم عرض 1000 لوحة فنية على مدى عشرة أيام بمشاركة كافة الفنانين من مختلف الأعمار والجنسيات، سواء أكانوا مقيمين بالمملكة العربية السعودية أو من خارجها، مع الاحتفاظ بجودة العمل الفني المقدم.
وذكر بحراوي أن سعر العمل الفني يبلغ 1000 دولار فقط؛ ليتمكن الجميع من اقتناء الأعمال الفنية الأصلية عوضاً عن الأعمال المستنسخة من أصول أو غير المعروف مصدرها، كما أنها ستساعد المقتني في التعرف على عدد أكبر من الفنانين، ومن ثم التوجه إلى اختيار لوحات أخرى لفنانه المفضل وبمقاسات أكبر، ويكون المهرجان بمثابة بوابة حقيقية لشركات التصميم الداخلي والمقاولات؛ لايجاد لوحات فنية قيمة تناسب أذواق عملائهم.
وتقدم بحراوي بالشكر لعدة جهات مهتمة: كالهيئة العامة للسياحة والآثار، وأمانة محافظة جدة، والجمعية السعودية للفنون التشكيلية (جسفت)، وجمعية الثقافة والفنون بجدة؛ على دعمهم لهذا الحدث وتحقيق أهدافه المنشودة.
بواسطة : الإدارة
 0  0  336

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية