• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

معرض (أنا وموهبتي والمستقبل) يحقق أهدافه

في أول خطوة من خطوات فكرته

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الجزيرة التشكيلية أقيم خلال الأيام الثلاثة الأخيرة من هذا الأسبوع وتختتم اليوم الجمعة معرضا في صالة الأمير فيصل بن فهد للفنون بمعهد العاصمة النموذجي معرض حمل عنوان (تجربة أنا وموهبتي والمستقبل) والذي تم إعداده، كما جاء في بيانه إيمان من المشرفات التربويات بوحدة التربية الفنية بمكتب التربية والتعليم (غرب)، نورة حسن المشخص، العنود زيد العويرضي، أمل عبد العزيز الضويحي بالدور الخلاق والرعاية المحفزة والاحتواء للموهبة في حياة الفرد وأثرها مع المجتمع.. وسعياً منهن لترسيخ وتنمية مواهب الطالبات المتنوعة عامة.. والفنية خاصة.. لتصبح الطالبة قادرة على أن تكون عضوا فعالا ومنتجا في الحياة وتعديل مسار مستقبلها.. فقد جاءت فكرة (تجربة) أنا وموهبتي والمستقبل، التي من أهم أهدافها الرعاية والصقل والدعم والتبني لطالبات موهوبات في أحد المجالات من خلال تأمين مستلزمات الطالبة الخاصة بتوجهها، وقد تم اختيار (مجال الفن التشكيلي والمدارس الفنية ) لفئة مستهدفة في مدارس المرحلة الثانوية لمكتب التربية والتعليم (غرب) متمثلاً في وحدة التربية الفنية. المرحلة الثانوية للمدارس الثانوية المستهدفة التالية (الثانوية 5-11-15-18-30-101 - معهد الأمل) من طالبات التعليم العام وتعليم الكبيرات - التعليم الخاص - والظروف الخاصة - التربية الفكرية - معهد الأمل للصم - دار الرعاية الاجتماعية تمهيداً للانطلاق لتنمية مواهب وقدرات أخرى وتطوير الفكر والإكساب لمهارات متنوعة فنية واجتماعية وجمالية وصحية ومهنية والأهم احترامها للعمل اليدوي وتحديد مسار مستقبلها من خلال موهبتها. وأشارت المشرفة نورة المشخص صاحبة الفكرة قائلة: إن الهدف العام من فكرة المعرض هي تنمية ورعاية شخصية الطالبة الموهوبة وصقل موهبتها وتطوير فكرها وإكسابها مهارات اجتماعية وفنية وجمالية واحترامها للعمل اليدوي وتحديد مسار موهبتها وتوجهها. كما أضافت: إن هناك أهدافا تفصيلية منها إتاحة الفرصة للطالبة الموهوبة لممارسة نقد وتذوق الفنون واستغلال الخامات والأدوات والبدائل، بناء المواطنة الصالحة المتسلحة بالإيمان والمبادئ الإسلامية والمعرفة والنمو ومواكبة تطورات العصر واحتياجاته، رعاية الطالبة الموهوبة في مجال التربية الفنية بالمدارس الفنية بالتوجيه والدعم والتوجيه السليم، بث روح الثقة والبناء واحترام العمل اليدوي والتأكيد على أنه مصدر للجمال ويمكن أن يكون مصدرا للرزق، تشجيع الطالبة على الرغبة في العمل اليدوي والفني والصقل لموهبتها، التعرف على المدارس الفنية المتعارف عليها في المرحلة الثانوية وتوجيه مسار الطالبة الفني والتشكيلي، تشجيع الطالبة على الرغبة في العمل الفني والتدريب على مهارات فنية مبتكرة، التأكيد على استغلال الخامات الأساسية والبدائل والخامات حولنا ونشر الوعي للاستفادة والإبداع، تنمية وتعزيز الانتماء الوطني من خلال تعبير الطالبات عن مواهبهن في إبراز المعالم والفنون المختلفة، فهم دور الفن في توجيه السلوك الجمالي للفرد والمجتمع. ** ** ** شارك في تنفيذ الفكرة كل من: 1- ث11 (المعلمة: طرفة الشيباني) 2- ث5 ( المعلمة: ابتسام الغنام) 3- ث30 (المعلمة: خلود العمرو - والأستاذة: حنان القحطاني) 4- ث18 (المعلمة: بهية الغدير - والمعلمة: هند السكران) 5- معهد الأمل (المعلمة: عبير الصايغ - والمعلمة : إيمان النفيسة) 6- ث15 (المعلمة: فريال الهزاني) 7- ث101 (المعلمة: بثينة
بواسطة : الإدارة
 0  0  415

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية