• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

لغة الفن وجمالية التراث

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اليوم-هاني الحجي للتراث قيمة غنية في تاريخ الحضارات، فهو هوية الأمم، وهو الثروة الثقافية والحضارية لكل المجتمعات البشرية. ويمثل التراث ذاكرة الأمم والأفراد؛ لما يحمل في طياته من قيم وأفكار وعادات وتقاليد ومعتقدات.
وللتراث أهمية كبرى؛ لدوره في ربط الحاضر بالماضي، ولكونه مصدرا من مصادر المعرفة والثقافة المحلية. ومن هنا، ينبع اهتمام الفنون بمختلف أنواعها من قولية وبصرية بحفظ التراث وعرض رموزه وجمالياته للمتلقي في قوالب، تتسم بالتأثير والجاذبية وروعة التصوير، ولا سيما أن الفن لغة عالمية تتحدث جميع لغات العالم بصمت.
ويتأثر الفنان خلال مسيرته الفنية بالصور والخبرات والتجارب، التي تعبر مخيلته منذ الطفولة. فالفنون تعنى بتوثيق المخيال وتحويله إلى مواد ملموسة، مثل صورة فوتوغرافية، أو لوحة تشكيلية أو تشكيل منحوت. ولذلك تقوم الفنون البصرية والتشكيلية بدور مهم في ترسيخ تراث الوطن في ذاكرة الأجيال، وتعريفهم برموزه الحضارية.
ويعد طابع البريد عملاً تشكيلياً يلخص ثقافة أمة، ويسجل أحداثها التاريخية وإنجازاتها الإنسانية وتطورها عبر الزمن، وما طابع البريد غير سجل وطني ودولي خالد، يثبت تاريخ الأمة ويلخص أبرز أحداثها.
وما يقال عن طابع البريد يصدق على اللوحات التشكيلية والصور الفوتوغرافية، التي ينتجها تشكيليون ومصورون سعوديون، يتميزون بقدراتهم على الإبداع والتصوير والتشكيل، فيسهمون بأدواتهم بكتابة تراث الوطن وتاريخه الفكري والتراثي.
وقد ساهم أحد التشكيليين بتخليد حقبة تاريخية من تاريخ بلادنا العزيزة، على قدر يتعدى المائة عام، عندما رسم بوابة الرياض القديمة.
وتعكس لوحات الفنان علي الرزيزاء التراث المعماري السعودي الأصيل، بألوان وأشكال هندسية مستمدة من البيئة، مبنية على أصول راسخة في المنظور والتظليل، مخلداً بذلك الفخامة المعمارية بإيقاعات لونية حاذقة، تدعو أحاسيس المشاهد الجارفة إلى الإعجاب والتقدير.
ولونت التشكيلية هلا بنت خالد الصحراء وكائنات البيئة برؤية إبداعية، تعكس من خلالها حذق القواعد الفنية واستمتاع المشاهد برسوماتها التي ترجمتها إلى مجموعات قصصية للأطفال، بلغات متعددة؛ لتبث روح الاستمتاع لدى أطفال الوطن والعالم، وتنمي خيالهم بتقدير واحترام القيم الجمالية والعادات والتقاليد السعودية العريقة.
ويذهلنا الفنان ضياء عزيز ضياء بسلسلة من اللوحات التي تعبر عن عادات وتقاليد المنطقة الغربية، حتى أن المتلقي يستطيع من خلال مشاهدة أعماله أن يستنشق عبير الماضي القريب فينفعل مع ذكرياته.
وتمثل أعمال الفنانة صفية بنت زقر العادات والتقاليد التي تميزت بها المرأة في المنطقة الغربية، في صياغة تعبيرية واقعية لا تخلو من النزعة الإبداعية.
ومثل الفنان عبدالله حماس عادات وتقاليد المنطقة الجنوبية بنزعة إبداعية تجريدية رمزية، وسعة خيال في لوحاته، ومثله التشكيلية نوال مصلي التي أقامت معرضاً يعكس جمال المنطقة الجنوبية في ملحمة موسيقية من الألوان الخلابة.
وقد استغل الفنان علي الطخيس، وطلال الطخيس خامات البيئة "بمحافظة الدوادمي" ليبتكرا من جبالها اللؤلؤية مجسمات، تعرف المتذوق على جمال البيئة وروعة التراث
بواسطة : الإدارة
 0  0  293

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية