• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

تباعد المشاركات وضعفها-عبدالرحمن السليمان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اليوم في مناطق المملكة ومدنها المختلفة فنانون تشكيليون يتوارون عن كل شيء الحضور والمشاركة والاعلام وحتى الزملاء والاصدقاء، لا يعنيهم في اغلب الاحيان اكثر من متابعة متفرقة. في القصيم لولا حماس بعض فنانيها وتنظيمهم ملتقيات يدعون لها بعض زملائهم من خارج مدينتهم لما عرف او استمر كثير منهم، هناك خط فني ينهل منه جل فناني القصيم هو المكان وذلك ساعد معظمهم على البقاء مقابل تشجيع يجدونه من محيطهم.

في أبها فنانون تتنوع تجاربهم لكنهم يرجعون غالبا الى محيطهم حتى وهم يجردون لكن نشاط المدينة محدود ومقصور على تجارب بعض الشباب او المبتدئين، لا يختلف الوضع الفني في حائل او الطائف او المدينة المنورة او الدمام. الخط الفني لدى فناني بعض المناطق مختلف ويتجه الى تنوع يثري عموم الساحة ويمنحها تنوعها لكن ليس هناك مستوى عام وجيد يمثله ابناء المدينة الواحدة بسبب التباعد والخلط.
في الاحساء التي قل نشاطها الفني كثيرا لا يختلف الامر، فالفنانون متنوعو الاهتمامات الفنية والمرجعيات، حضورهم محدود، لكنهم يركنون غالبا الى ما تقيمه جهاتهم الرسمية وليس هناك غير جمعية الثقافة والفنون التي تعيش تقشف مركزها الرئيسي ومع ذلك فبعض المحاولات البسيطة تظهر بين فينة واخرى، من ابرز فناني الاحساء عبدالحميد البقشي الذي تأثر بصيغ السيرياليين هو ما يتجهه (سامي الحسين)، ظهر لهذا التيار اتباع من اكثر من جيل لكن المحاولات التحديثية اقل، هناك محمد الحمد وتوفيق الحميدي وسعيد الوايل واحمد العبدالنبي واحمد السبت وآخرون، اعمالهم ليست بعيدة عن استلهام المكان، يكتفي القلة بمشاركات متباعدة، هو حضور لا يبقى في الذاكرة اذا لم يتعزز بمستوى فني يتواصل.
كثيرة هي الاسماء التي تظهر بين فترة واخرى لكنها تبقى رهينة نشاط محلي محدود جدا إما على مستوى جمعية رسمية، او اخرى خيرية او ناد رياضي او جهات تسعى الى ان يكون للفن التشكيلي حضور مكمل لانشطة متنوعة، في المدينة المنورة كانت جماعتها التشكيلية عنوانا لنشاط ابنائها وبتوقفها توارى عدد من اسمائها، بالمثل في الدوادمي، وحتى في الرياض التي جمعت بعض فنانيها من خلال جماعة الوان او مجموعة الرياض.

solimanart@gmail.com

بواسطة : الإدارة
 0  0  546

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية