• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

جامعة نورة تقدم أول دفعة من المتخصصات في التشكيل

ينتظر منهن المساهمة في تصحيح مخرجات الساحة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الجزيرة التشكيلية-متابعة - محمد المنيف: -في الوقت الذي أصبحت فيه الفنون التشكيلية في حالة من عدم الاستقرار في جانب المستوى الفني نتيجة تعدد مصادر التدريب والتوجيه دفعت بالكثير ممن بالساحة من غير المختصين في هذه الفنون وغير المتمكنين من أدواتها وأسس تدريسها بفتح ورش ودورات تدريب للمواهب الراغبة في تعلم أصول هذا الفن وكيفية التعامل معه، مما دفع بالكثير من الأجيال غير ناضجة في قدراتها مما أساء للساحة ونشر فيها نوعية تعد هي الغلبة تسيء للفن وللذائقة بما تقدمه من أعمال متردية لا تتكئ على تعليم أكاديمي أو خبرات طويلة ممن يقومون على التدريب فيها.

وقبل أيام احتفلت جامعة نورة بتخريج أول دفعة من المتخصصات في مجال الفنون التشكيلية من قسم خصص لهذا الإبداع يقدم للساحة مجموعة من القادرات على تصحيح ما أصاب الفن التشكيلي من فوضى وسوء كيل ملأها بالحشف، في وقت نحن في أمس الحاجة فيه إلى تقييم وتقويم الساحة ومعالجة ما طالها من تلك التشوهات.

ترقب واستشراف

توج إبداع الخريجات بإقامة معرض يحمل عنوان «روسم» افتتح على شرف مديرة الجامعة د. هدى العميل، وبحضور عميدة كلية التصاميم والفنون د. حنان الأحمد ورئيسة قسم التصوير التشكيلي والطباعة د. منى القرني، وبحضور الكثير من ممثلات الأقسام النسائية للجهات الحكومية والخاصة بالإضافة إلى الفنانات التشكيليات ومنح للرجال من مختصين وفنانين وإعلاميين بالحضور في يوم خاص تلاه يوم لزيارة العائلات.

وتمت إقامة المعرض بإشراف من د. أنوار القمري، د. منى سامي، د. ريم وجدي، د. نادية الحميد وقامت على تنفيذه المديرة التنفيذية للمشروع الأستاذة: نجلاء القبيسي وأقيم على هامشه عقد الكثير من الندوات الثقافية، شارك فيها الفنانة التشكيلية (تغريد البقشي) للحديث عن (العمل الفني بين القبول والرفض) والفنانة (نجلاء السليم) للحديث عن (السليم والرؤية الصحراوية). كما أنه تم إعداد فلم يحكِ قصة خريجة قسم التصوير التشكيلي والطباعة يمكن مشاهدته على اليوتيوب بعنوان (rosm2) كما يمكن متابعة التقارير المصورة للمعرض على حساب الانستقرام (rwsam).

إثراء التشكيل السعودي

كان المعرض بحق نافذة مشرقة أطل من خلالها الجمهور المتذوق للفنون على أعمال خريجات الدفعة الأولى لطالبات قسم التصوير التشكيل والطباعة المشتمل على 24 مشروعاً تخرج للطالبات، وهن: أحلام الحربي، أسماء الصالح، أروح الأسمري، إيلاف الدايل، خلود الشهري، دعد الحكمي، دلال الدهيش، رشا الممخخي، رنا الخريب، سارة العلي، سارة الفيفي، سحر الكثيري، سمية الشهري، شادية الأسمري، غنادير الشليل، لمى الحربي، نجلاء الحسين، نجود الصائغ، نوف الحوطي، نوف العتيبي، نورة الشايقي، هند شيبة الحمد، وجدان العنيزان، ياسمين بن جبل.

والأمر هنا لا يقف عند الإعجاب أو الإشادة ما قدّم في المعرض فالسؤال يسبق الزمن لما هو قادم، وما سيقدم من هذه النخبة من دور كونهن متخصصات أكاديميات تلقن أعلى درجات التوجيه والتعليم وفي مجال هام في ثقافة الوطن، وهذا يتطلب الكثير من الجهد من كل منهن في مستقبل الأيام.

تقول الدكتورة حنان الأحمد عميدة كلية التصاميم والفنون بجامعة نورة حول هذه الخطوة وعن دور الجامعة فيها وأضافت أن مع نشأة الكلية تم تفعيل أربعة أقسام متميزة في مجال التصميم والفن، وهي: قسم التصوير التشكيلي والطباعة، قسم التصميم الجرافيكي والوسائط الرقمية، قسم التصميم الداخلي، قسم تصميم الأزياء والنسيج، وها نحن نرى في مشروعاتنا تخرج قسم التصوير التشكيلي والطباعة إطلالة جديدة لفن مبدع نتجدد معه بإشراقة ألوان الطيف تمثلت في ضربات ألوان الفرشاة من فنانات وطالبات القسم الذي أخذت تشدو معها النفس لجمال ما رسم؛ كما تضع مجموعة من طالباتنا الخريجات بالقسم خطواتها الأولى في طريقها ودورها في إثراء الحركة الفنية التشكيلية السعودية».

آراء قيادات القسم

تقول د. نادية الحميد أستاذ الرسم والتصوير المساعد في كلية التصاميم والفنون أساتذة مقرر مشروع التخرج. تكتسب الطالبة في قسم التصوير التشكيلي والطباعة معلومات ومهارات تأهلها لتنطلق كفنانة تشكيلية مميزة، حيث تدرس الطالبة في المستويات الأولى الخامات بأنواعها (التقليدية والحديثة) والتقنيات المختلفة لها، وتتعرف الطالبة أيضا على الموضوعات الفنية المتنوعة وإتقان المنظور وأسرار التكوين الناجح للعمل الفني، بالإضافة إلى التصوير التشكيلي الرقمي، أما في المستويات المتقدمة فيتم التركيز على بناء الفكر الفني لدى الطالبة وبناء شخصية مستقلة لها، وأهم ما تتعلمه الطالبة في المستويات المتقدمة التفكير الإبداعي وإنتاج الأفكار الجديدة في العمل الفني، وفي مشروع التخرج تنتج الطالبة سلسلة من الأعمال (لوحات، كتاب فنان، مجسمات) تحمل فكرة أو قضية مهمة تختارها الطالبة بعناية وبعد دراسة عميقة، وتخرج الطالبة في مشروعها خلاصة ما تعلمته خلال دراستها في القسم.

نجوم جديدة

يسرنا أن نقدم نماذج مشرقة من النخبة التي تخرجت من قسم الفنون التشكيلية مع تقديرنا لكل من أصبحت نجما في سماء الفن التشكيلي السعودي من خريجات الدفعة الأولى من هذا القسم، ممتلكات الموهبة المدعمة بالتعليم المتخصص.

قدمت الخريجة أروى الرميح لوحة تتضمن فكرة عن (الفقر) كما قدمت أروى ناصر الأسمري عملا مستوحى من الأعمال الأدبية لـ(عنتر بن شداد) التقنية: الطباعة بالأحبار) الموضوع:

أما دعد الحكمي فقدمت لوحة مستوحاة من (فن القط العسيري) التقنية: التصوير بالألوان أما نورة سعد الشايقي قدمت عملها بعنوان: (وميض الفيصل) التقنية: التصوير بالألوان كما قدمت إيلاف الدايل: صياغة للمفردات التراثية- التقنية: الطباعة بالأحبار وقدمت نجلاء الحسين عملاً مستلهماً من المهن اليدوية في جدة- التقنية: الطباعة بالأحبار.
بواسطة : الإدارة
 0  0  449

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية