• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

سحر الطبيعة في لوحات التشكيلية هالة علام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
محيط رهام محمود
في الوقت الذي تنتشر في معارض الفنانين الاتجاهات الفنية الحديثة ويتجه الشباب منهم بخاصة للفنون المعاصرة والميديا ، تعود الفنانة الدكتورة هالة علام في معرضها الجديد إلى الطبيعة بهدوءها وصخبها ، وتجبر المتابع للوحاتها على الإستغراق في سحر المكان والإنصات للغته ، المعرض شهدته كلية الفنون الجميلة بالقاهرة وحضره عدد كبير من محبي الفنانة .

استمرت الفنانة التي تقوم بالتدريس في كلية الفنون بالمنيا في تعاطيها مع المشاهد الطبيعية وتأمل أدق تفاصيلها التي تحفزها على ممارسة الإبداع، ترسمها بطريقة واقعية ولكن برؤيتها الخاصة، وتنتقي أماكنها بحرص شديد من البيئة الساحلية التي رسمتها في جميع أعمال المعرض التي يصل عددها إلى 22 لوحة، مستخدمة الألوان الزيتية عدا واحدة كانت بالألوان الأكريليك.

اللون عندها نقي .. طبيعي .. يحمل شيئا من النضارة والطزاجة ، وهو ذو سمك كبير؛ حيث تستخدم سكينة اللون التي تضفي على العمل بعض الملامس، مما يزيد من واقعية اللوحة الممتزجة ببصمتها الخاصة، وبتكنيكها العال الأداء. كما اهتمت الفنانة بالضوء الذي تساقط على اللوحات فزاد من بريقها.




وبسؤال الفنانة عن تمسكها بالواقعية قالت علام: منذ أن تخرجت من الكلية وأنا أهوى رسم القرية والمناظر الطبيعية، كما كنا نرسم البورتريه ونقوم بدراسته، وكذلك الطبية الصامتة، لكنني وجدت نفسي أكثر في رسم المناظر الطبيعية، فرسمت لوحاتي بواقعية برؤية خاصة بي، ثم قدمت رسالة الماجستير عن أعمال \"سيزان\" وبنائيات لوحاته، فرسمت وقتها المناظر الطبيعية ولكن بفكر وتكنيك آخر، متجهة إلى التجريد نوعا ما ، ومهتمة أكثر بالخط وتبسيط اللون.

بعد ذلك قدمت رسالة الدكتوراه عن المنظر الطبيعي في القرن الثامن عشر؛ حيث أعجبني دراسة التفاصيل والاهتمام بالقرب من الطبيعة، كما أنه ظهرت مدرسة جديدة في النصف الثاني من القرن العشرين وهي \"السوبرياليزم\" جعلت فناني أوروبا وأمريكا والاتحاد السوفييتي وغيرهم يعودون إلى الواقعية الشديدة والقرب من الطبيعة والتفاصيل الدقيقة، ولكن برؤية كل منهم الخاصة؛ لأن الكاميرا لا تظهر تلك التفاصيل، وذلك بعد أن تناولوا كل المدارس الفنية المختلفة كالانطباعية، التجريبية، السريالية.

تواصل علام حديثها لـ \"محيط \" : أتناول في معرضي المنظر الطبيعي برؤية خاصة ، ففي بعض الأعمال ألغي المنظور اللوني الموجود في الواقع، وذلك حتى لا أضيف جزء من اللون الأساسي على حساب الأبعاد التي أردت إظهارها بشكل أكبر، فاستخدمت السكينة التي أعطتني ملامس مختلفة غائرة وبارزة للون، والاهتمام باللون ومسقط الضوء على الأشكال.

من لوحات المعرض

. image image image image image image image image image image image image image image image
[/align]
بواسطة : الإدارة
 0  0  1.4K

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية