• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

«سهى».. الأعمال الحرة مجال أرحب للإبداع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المدينة-جدة على الرغم من أن الشابة السعودية سهى موسى لا تزال في مقتبل العمر، إلا أنه يخيل إليك حينما تستمع لحكايتها أنك أمام أنموذج واقعي لعصامية الشباب.
فقد استبعدت موسى فكرة البحث على وظيفة التي تستهوي العديد من الشباب بعد تخرجهم الجامعي، واضعة نصب عينيها هدفا واضحا ألا وهو إنشاء مشروع خاص بها تستطيع من خلاله أن تثبت وجودها في سوق العمل اليوم.
وحينما سألنا سهى عن سبب اتجاهها للمشروع الخاص بدلاً من الحصول على وظيفة تضمن لها دخلا ثابتا شهريا، فقالت: «المشروع الخاص لا يعني فقط مدخولا ماديا أكبر من الوظيفة، بل هو رأس مال أحلامنا»، مضيفة: «أعتقد أن الأعمال الحرة تعطينا مجالا أرحب لإبداعاتنا التي يمكن أن تقيدها الوظائف».
وبينت أن انطلاقتها نحو هدفها لم تكن منذ تخرجها من قسم «التدبير المنزلي» بجامعة الطائف، قبل ما يقارب الثلاث سنوات، مشيرة إلى أنها بدأت في تطبيق خارطة طريق مستقبلها التي خطتها في مخيلتها منذ الصغر وأصرت على تحقيقها باكرا من المنزل.
تقول عنها والدتها معلمة الرياضيات المتقاعدة مريم ذا النون، على هامش احتفال مبسط لمشروع ابنتها الذي اختارت له مسمى «جذل»، ويعني الفرح والسرور: «إن ابنتي استطاعت بعزيمتها أن اعترف بقدراتها، حيث كانت تقوم بأعمال خاصة من المنزل، تتعلق بمناسبات المواليد، أو تزيين عربات عقد القران، بطريقة جميلة ومختلفة عما هو سائد في السوق المحلي، ثم جاء بعد ذلك دعم زوجها لها، من خلال مشروعها الجديد في الوسط المحلي».
وأضافت: «أثق بأن منتجات سهى أضحت اليوم علامة تجارية محلية»، متوقعة أنها ستنافس من خلال تخصصها وعشقها لمهنتها كبريات العلامات التجارية بإبداعها اللامحدود.
بواسطة : الإدارة
 0  0  277

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية