• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

معرض مبدعات ل36 فنانة تشكيلية في جاليري نسما آرت

بالصور

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الكاتبة والفنانة التشكيلية ليلى جوهر 
برعاية صاحب السمو الأمير..عبدالله بن سعود بن محمد ابن عبدالعزيز ال سعود..رئيس اللجنة السياحية بالغرفة التجارية الصناعية بجدة..تم افتتاح معرض (مبدعات ال36تشكيلية ) وذلك في مساء الأربعاء.. وسط حشد غفير من الجمهور والشخصيات البارزة والاعلام والفوتوغرافيين والفنانين والفنانات التشكيليين..
مبدي سموه اعجابه بمحتوى المعرض للفنانات التشكيليات وما وصل إليه من مستوى راقي الفن التشكيلي بالمملكة بلمسات وفن المرأة والفتاة السعودية والرسامات الأخوات من الدول الشقيقة العربية والمقيمات.. وعبر عن سروره بما شاهد من اعمال بلمساتهن الجميلة والمضامين الإنسانية حيث كل لوحة كانت معبرة عن رؤية صاحبتها..كما صرح الفنان ومدير الجاليري محمد العبلان عن فائق شكره وتقديره للفنانات المشاركات ووضح أن المعرض شمل أنواع وأساليب واتجاهات عدة من مذاهب الفن للتصوير التشكيلي المعاصر..وختم هدفنا من خلال نسما آرت إبراز الفنون بتنوعها وتشجيع الفنانات مبدعات وموهوبات للمشاركة مع إتاحة الفرصة للجمهور للتعريف بفنهن عبر تواجدهن بالمعارض التشكيلية المحلية متمنيا لهن مزيدا من التألق مستقبلا .وتم في نهاية الحفل المقام على هامش المعرض شكر مدير نسما آرت سموه للدعم والمبادرة ..وألقى بدوره سمو الأمير كلمته حول المعرض وتصريحه الإعلامي في ذاك الصدد ومن ثم تكريم المشاركات وتسليمهن دروعا وجوائز تحفيزية لمشاركتهن وبدوري كمدعوة شاكرة نسما آرت للدعوة الكريمة حيث أتيح لي فرصة التعرف وا لرصد لأكبر عدد متاح من الفنانات و المستجد من المعروضات للوحات ومشاهدة الإ نتاج الجديد للمستجدات بالساحة في وقتنا الراهن والمنحصرات لأعوام متتالية 2010-20014بالتحديدوغيرهن سابقات لهن بأعوام على التوالي ..وينقص ساحتنا التشكيلية نقاد متخصصون ومتتبعي اثر الفنانين والحركة عامة وخاصة محافظة جدة وبدون تخصيص اشخاص بعينهم وبحيادية تامة بغرض قراءة ودراسة مراحل تطور الرسام من الموهوبين والوقوف على تجارب الفنانين منهم والإبداع.. أمام الكم الهائل من المنتج الفني واللوحات لدينا محليا واعتقد اننا امام معضلة هذا الاحتياج المفتقر للتوجيه النقدي الإيجابي من الناقد وكل ما نلمسه ونقراء هنا وهناك وهو شحيح الطرح كتابة يندرج تحت رؤية انطباعية التحليل وليس بنقد والقراءة للمنتج الفني باجتهادات ذاتية سطحية تفتقر للخصوصية الانشائية ومصطلحات الفن التشكيلي حيث للتشكيل لغته الخاصة..ولا يتخذ مسارا جادا وهاما إلا في حالة يكون الوقوف للمتابع بتثقف وبوعي ومسلح بالدراسات حتى لو لم يكن اكاديمي بشهادة علياء.. حيث أن الدراسة بابها مشرع من خلال وسائل التقنية لذوي العلم في مجال النقد والبحث حوله والكتب والمشاهدة والتصحف عبر البحث بالمحرك- قوقول- ومناقشة ذوي الاختصاص من الدول العربية السابقين لمجالات الفنون والنقد وتتبع اثر الفنانين والفنانات لكي يلم بسيرتهم ومضامين طرحهم من كل الزوايا و كل مهتم يملك موهبة فطرية ورؤية حاذقة ويتسم بالفطنة قد يكون مؤهلا للرصد في هذا المجال و يستفاد منه ويدعم عطاء المشتغلين في الفنون الجميلة ومابعد الحداثة لوقتنا الراهن..و حيث شاهدت اللوحات الكلاسيكية والتعبيرية والتأثيرية والتجريد ماعطى خصوصية وسمة المعرض وأن خلى من المفاهيمي والفراغ والميديا والوسائل للتقنية الأكثر حداثة .. ان الغرض من الفن الجمال الى جانب رسالته ومضمونه الاجتماعي والإساني والفكري ..والنقد وتتبع اثر الفنانين الرواد والجيل المعاصر من الجنسين يطور ويوثق تاريخ الجيل الجديد.. وهنا في معرض مبدعات لـ36فنانة تنوعت المدارس والأساليب والتقنيات فما بين الجيد والممتاز كان الامتاع وبعض من اللوحات المقبولة بحسب تنوع وثقافة وعمر وممارسة الفنانات.. وكان حقا معرض يحسب للحركة التشكيلية السعودية مع بدء هذا العام الهجري ويرجع السبب أيضا الى التنظيم وتوزيع اللوحات بمسار توافقي لرؤية المتلقين من الجمهور ومن اللوحات الملفتة بمضمونها ضمن العرض لوحات البوب ارت ولوحة بتقنية الطرق على النحاس( الإيتان والنقش على الخشب المحفور نحت بطابع شرقي والطباعة على الكانفاس ..والاغلب لوحات -تصوير زيتي واكريليك .


image

image
مدير جاليري نسماآرت محمد العبلان وليلى جوهر نقاش حول اللوحة

image


image
الفنانة صديداء الزهراني مع الكاتبة والفنانة ليلى جوهر


image


image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image
بواسطة : الإدارة
 0  0  1.0K

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية