• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

جمعية سلطنة عمان مثال يا وزير الثقافة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الجزيرة التشكيلية- محمد المنيف تلقيت دعوة كريمة من السيدة مريم الزدجاليه مديرة الجمعية العمانية للفنون التشكيلية في التاسع والعشرين من هذا الشهر لحضور الاحتفاء بمرور عشرين عاما على تأسيس الجمعية واختتام معرض (ألوان في السماء) إنجازات ودعم لا حدود له.

هذه الدعوة وغيرها من دعوات نتلقاها من جمعيات دول المجلس تكشف لنا ما تحظى به جمعيات الفنون التشكيلية في الخليج من اهتمام على أعلى مستوى، دعم مادي وتقدير للجهود حضورا وإسهاما في الأخذ بأيدي التشكيليين، بينما جمعية التشكيليين (هنا) في وطن لا تنقصه المادة بقدر ما ينقصه بعد النظر في مثل هذه المجالات التي لا زالت تدور في حيز التشجيع دون أن يكلف المسئولون عن الثقافة عامة وعن هذا الرافد من روافدها بالتعرف على ما يعني الفن التشكيلي وكيف يجد الاهتمام في الدول المتقدمة وكم يقام له من متاحف في الدول العربية أو في الأقرب من جميع دول مجلس التعاون.

سؤال نوجهه لمعالي وزير الثقافة الجديد معالي الدكتور عبد العزيز الخضيري الذي يضع عليه التشكيليون آمالهم وطموحاتهم .. لماذا لا يحظى التشكيليون بما يحظى به غيرهم، ولماذا بقوا سنوات طويلة في حدود التشجيع ..؟،دون الاهتمام بالتوثيق وترسيخ مفهوم إبداعهم من خلال صالات عرض رسمية أو متاحف، تقديرا لما قدمه أجيال تلو أجيال حفروا في الصخر بجهودهم مع ما تفضلت به الجهات المعنية من دعم لا يمنح لهذا الفن حقه المستحق مع ما وصل إليه الأمر من تحطيم مجاديف سفينتهم (جمعية التشكيليين) التي تكاد توأد في مهدها بعد ولادة متعسرة مرت بالكثير من المطالبات وعلى مدى سنوات طويلة لتأتي الموافقة عليها متأخرة وباستحياء وكأنها إبرة تخدير لإسكات المطالبات حينما أقرت بقرار من معالي وزير الثقافة عام 28هـ فأصبحت ( كالمعلقة ) لا هي في ذمة الوزارة ولا لها ميزانية أو دعم مقطوع، تركت تسعى في أرض الله تبحث عن مصدر رزق مستجدية فتات ما تجود به مؤسسات القطاع الخاص الذي لا يسمن ولا يغني من جوع ولا تضمن استدامته عذرهم أن دعم الجمعية من مهام وزارة ثقافة في وطن ميزانيته تجاوزت الحدود بفضل الله لا ينقصها ما يمكن أن يمنح للجمعية من بضع ملايين ترفع من شأن فئة من أبناء الوطن منحهم الله موهبة يعبرون فيها عن ولائهم وحبهم لهذا الكيان العظيم بعظمة خالقه وبما من الله به من رجال أمناء بقيادة حكيمة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله حفظه الله ورجاله المخلصين.

إن التشكيليين في وطننا يا معالي الوزير حينما يرون مثل هذا الدعم وهذا الاحتواء لهذا الفن في دول أخرى أقل إمكانيات يشعرون بالألم وبغبطة تجعلهم يطرحون الكثير من التساؤلات ويتبعونها بالاستغراب لماذا هذه المواقف الصادمة لدعم هذا الفن ولماذا لا تمنح الجمعية شيئا مما يدفع لبقية أنشطة الوزارة ولماذا أقرت من الوزارة وتركت لتصبح في موقف الإذلال أمام المجتمع في وقت تسعى فيه الجمعية إلى الرفع من شأنها وإقناع العامة قبل المثقفة بأنها جزء من بناء حضارة الوطن تكمل العقد الثقافي من أندية أدبية وخلافها ولماذا لا تكون الجمعية المعنية مباشرة بالفن التشكيلي السعودي كما جاء في القرار وتمنح الميزانية المقرة لهذا النشاط في الوزارة.
بواسطة : الإدارة
 0  0  6.1K

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية