• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

معرض «بيت أبي» يحط رحاله في الدوحة احتفالا بعاصمة الثقافة العربية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 اليوم
مأمون عياش الدوحة


جانب من اللوحات المعروضة

افتتح في سوق واقف بالدوحة مؤخرا معرض التصوير الفوتوغرافي والسينما «بيت أبي»، الذي يقام في إطار احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية.
يضم المعرض، الذي يستمر حتى 16 مارس الجاري، مجموعة أعمال لفنانين حاصلين على جوائز دولية.
وكان المعرض قد تنقل في دول مختلفة ضمن جولة طويلة ليحط رحاله في قطر.
وقال وزير الثقافة القطري د. حمد الكواري إن المعرض غرضه الأساسي استخدام فن المعمار كموضوع مشترك بين المشاركين الذين يعبرون عنه بثقافاتهم المختلفة، مشيراً إلى أهمية التعاون بين الفنانين المنتمين إلى ثقافات مختلفة، وهو الشيء الذي يبرز تأثير المعمار الثقافي بمظاهر الحضارة.
ويشارك في المعرض ثمانية فنانين من بينهم الفنانة السعودية ود عبد الجواد، إضافة إلى مشاركين من دول عربية وأجنبية هم: بشرى المتوكل ولمياء قرقاش وكميل زخريا وتيم هيذرنجتون وتيم لوفليس وهازل ثومبسون.
وعرضت الفنانة ود عبدالجواد عملا فنيا استخدمت فيه أكثر أشكال المعدات الفوتوغرافية فوضوية، وهي الكاميرا ذات ثقب الدبوس التي لا تحتوي على عدسات، ولكنها تسمح بمرور الضوء من خلال ثقب صغير على الشريحة الفوتوغرافية. وبنوعيتها المعتّقة ومنظورها الديناميكي، تصف الصور الناتجة طبيعة ميناء جدة القديم، وتندمج هذه الصور بتسجيلات صوتية من الذاكرة الفردية لسكان تلك المنطقة. وهذا المشروع الصوتي البصري يخول المطلعين استكشاف الوجه التاريخي لجدة وهندستها المعمارية.
ويستخدم معرض «بيت أبي» العمارة كوسيلة أساسية لاستكشاف دور التراث في تحديد الهوية الثقافية، ويطرح إشكالية فنية تتمثل في دراسة أثر البيئة المعمارية في تشكيل حياة المجتمع، وكيف يمكن للمجتمع أن يشكل هويته ويعبر عنها من خلال البيئة المعمارية.
ويحاول المعرض أن يجيب على عدد من التساؤلات منها، كيف تغيرت أنماط التصميم والعمارة المحلية؟ وكيف يمكن العثور على أنماط معمارية محلية محددة وفريدة من نوعها؟.

بواسطة : الإدارة
 0  0  512

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية