• ×

09:13 صباحًا , الأربعاء 17 يناير 2018

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

نوال العجمي.. تخصص في الألوان الزيتية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المدينة-- ناصر الزغيبي - الكويت  الفنانة الكويتية نوال العجمي استطاعت حجز مقعد لها بين كبار مبدعي الفن التشكيلي، وذلك من خلال العديد من اللوحات، التي شاركت فيها بعدد من المحافل الدولية والمحلية.. بدأت الفن من بوابة الهواية، ليشغل جزءًا كبيرًا من حياتها على حد تعبيرها.. ترأست القسم التشكيلي النسائي في جمعية الثقافة والفنون بالدمام، كما أنها عضوة في الفن المعاصر بالبحرين، وجمعية الثقافة والفنون الكويتية.
العجمي تحدثت لـ»الأربعاء» حول تجربتها مع التشكيل، مستهلة من البدايات بقولها: بداياتي كانت منذ سن مبكرة جدًا، وهي ناتجة عن حبي الشديد لهذا الفن.. لكن يمكن اعتبار عام 1997 هو البداية الفعلية لي في مسيرتي الفنية، التي سعيت جاهدة لتطويرها، بمحاولة الإلمام بشتى مجالات هذا الفن الجميل، حيث التحقت بجامعة «سيتي أن فيليدز» قسم الفنون العالمية في بريطانيا، وتخصصت في الألوان الزيتية، وحصلت على درجة الدبلوم فيها، إضافة إلى الكثير جدًا من الدورات، التي أسهمت في تطويري بصورة كبيرة.
وتمضي نوال في حديثها معددة أبرز مشاركاتك، قائلة: شاركت في كثير من المحافل الفنية، ولكن أهمها كان معرض جامعة سيتي أن فيليدز ببريطانيا، كذلك مشاركتي في المعرض الدولي في لوزان بسويسرا، فضلًا عن المعارض، التي أقيمت في كوريا الجنوبية وباريس وبيروت ومراكش، وغيرها الكثير من المشاركات، التي تجاوزت المئة مشاركة.
وتختم العجمي حديثها بقراءة وضع الفن التشكيلي في دول مجلس التعاون الخليجي بقولها:
هناك تغير كبير ونقلة رائعة، وذلك من خلال اهتمام عدد من جمعيات الثقافة بدول مجلس التعاون بهذا الفن من خلال إقامة العديد من المعارض، وأعتقد أن على كل فنان أن يقدم مجهوده الخاص ويتلمس كيفية تطوير ذاته ومحاولة إيصال ما يقدم من إبداع إلى الناس، بما ينعكس بشكل إيجابي على الفنان بالمقام الأول وعلى الفن التشكيلي بالمقام الثاني، وذلك من خلال تحفيز وإيجاد روح المنافسة الشريفة بين الفنانين.
بواسطة : الإدارة
 0  0  302

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية