• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

عندما تزهر الألوان في معرض «روح القيادة»

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الرياض-هدى العمر إذا ما تتبعنا تطور الفن التشكيلي فاننا نجد أن نقطة الانطلاقة تبدأ من الإنسان الذي يتمتع بموهبة الرسم أو القدرة الإبداعية على التعبير والتشكيل معاً، وفيما يتمثل هذا الإنسان المبدع من موضوعات العالم الخارجي أو التخيل الإبداعي يثير طاقته ويحرك وجدانه ويحفزه على الإتيان بأعمال فنية نابعة من كيانه ومشاعره ومن هذا المنطلق نجد تفاعل الفنان بالتعبير نابعا من المعطي الحسي.

وهذا ما لمسناه في ( 23) عملا فنيا ترجمته مشاعر الفنانين وحولتها إلى أعمال فنية تحكي لنا بالريشة واللون وعدسة الكاميرا إنجازات أحد قادة أمتنا المملكة العربية السعودية الراحل خادم الحرمين الشريفين "الملك فهد بن عبدالعزيز أل سعود - يرحمه الله- في المعرض الفني ضمن فعاليات ندوة وإنجازات تاريخ الملك فهد "روح القيادة " بالتعاون مع الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون والذي يقام بمركز معارض الرياض الدولي ويستمر حتى الرابع عشر من الشهر الحالي.

مسابقة فنية تحكي هذه الإنجازات وتترجمها إلى أعمال فنية تقدم لها العديد من التشكيليين والمصورين من أبناء وبنات الوطن لما احتوت عليه من ثراء وغزارة عطاء قائد راحل منح جل حياته لخدمة وطنه ومواطنيه، ويتناول المعرض محاور تمثلت في شخصية الملك فهد - رحمه الله - وهي: (الرؤية القيادية -الروح الإيمانية – القدوة- التطوير التنموي-رجل السلام والحرب-العزيمة والصبر-قربه من الشعب) ورصدت لها جوائز قيمة من قبل القائمين على الفعاليات من أبناء وبنات وأحفاد الملك الراحل وفاز بها بالمركز الأول الفنان محمد عسيري عن لوحة "الفهد إنجازات نعيشها" والمركز الثاني "فهد خليف عن لوحة "حضارة السلام" – المركز الثالث " زمان جاسم " سلام" والرابع خالد الصبيحي"الروح الإيمانية" – الخامس محمد الرباط " إنجازات قائد- السادس محمد المنصور "قائد وإنجاز" السابع عبدالرحمن مغربي "فهد الجزيرة" والثامن مشاعل زيدان "روح قيادته" – التاسع عبده الشهري" الإنجازات الرياضية –العاشر هبة حلواني" نافورة الملك فهد" والحادي عشر أحمد الخزمري " قائد أمة" والثاني عشر فائز الحارثي "مكة" والثالث عشر حسين دقاس" فهد رجل السلام"والرابع عشر أريج الربيعة" روح القيادة"والخامس عشر حسين الأسمري"عظمة ملك" في مجال التصوير التشكيلي. وفي مجال التصوير الضوئي كل من المصورين: المركز الأول عبد الشثري عن صورة "الأجر باقي" الثاني: ظافر الشهري"استاد الملك فهد الرياضي" الثالث بندر صغير" ميزاب الكعبة المشرفة" الرابع عبدالرحمن البرية" مكتبة الملك فهد الوطنية" الخامس عبدالله الرويس" مكتبة الملك فهد الوطنية"السادس" عبدالله العيدي"جسر الملك فهد" السابع موسى عكور "وجه الرياض" الثامن أسامة السلمي" نافورة الملك فهد"كما تم من قبل اختيار لجنة التحكيم ( 25) عملاً فنياً للعرض و( 6) صور ضوئية.

لعل يعتقد القارئ من خلال مسميات هذه الأعمال الفنية ونخص منها اللوحات أنها تحكي مواضيع مباشرة ولكن الإبداع في حقيقة الأمر لأغلب الأعمال

انها انتمت إلى اساليب فنية معاصرة واستخدام توليفات فنية، كعامل أصيل في التجربة الفنية، فعمل الفنان عسيري على تجميع أغلب إنجازات الملك فهد من قصاصات ورق وجرائد ومن ثم وظفها لتمثل وجهه رحمه الله بالأسلوب الفني المعروف بالكولاج.

كما نجد في عمل الفنان فهد خليف الرمزية التكعيبية وتوظيف ألوان اللأكريك بشفافية وتقنية عالية تحمل مفردات مضمون إعادة التشكيل وتحويل موضوع اللوحة إلى عمل بناورامي يتيح للمتلقي أن يتذوق من خلاله أغلب الإنجازات كما نجد تنوع في طرح الأساليب الفنية التي تنوعت في أن تعكس وجه الملك الراحل "رحمه الله" ففي لوحة الفنان زمان جاسم نجد الأثر الفني في قدرته علي إعادة تشكيل سطح القماش الأملس وتحويله إلى أثر فني له ملامس وأبعاد وسيطرة الفنان كعامل أصيل في نظرة العين وانعكاس الطابع الإنساني الذي تمثل في شخصية الملك فهد -رحمه الله-.

بينما في عمل الفنان خالد الصبيحي والذى اتفق مع زمان في اختيار الموضوع لرسم وجه الملك فهد -رحمه الله- نجد الرسم المباشر والدقة العالية في انعكاس "الوجه" الواقعي كما نلمس هذه الواقعية أيضا في عمل الفنانة هبة حلواني ومشاعل زيدان وأريج الربيعة.

وفي عمل كل من الفنان محمد الرباط وعبدالرحمن المغربي اللذين استخدما أساليب معاصرة ووسائل وسيطة مثل بعض من قصاصات الورق نجد وقد نجحا في انطلاقتهما الخصبة التي استهدفت تحقيق لوحات فنية ذوقية حسية لا تخلو من انفراد كل منهما بأسلوب مختلف عن الآخر، وتتميزان بجوهر التعبير وتنتمي إلى النزعة الفنية المعاصرة التي نلمسها أيضا في عمل الفنان فائز الحارثي عن الكعبة المشرفة. وفي الاتجاه التجريدي نجد عمل الفنان أحمد الخزمري الذي تنوع في الخامات بأدائه وإضافة عناصر وسيطة لتبرز عدة جوانب من الإنجازات للملك الراحل وفي عمل آخر للفنان حسين دقاس تكوين بديع من الألوان ورؤية هندسية معاصرة سواء في التكوين التأثيري الذي وظفه أو في محتوى فكرة التعبير الذي مثله من خلال كتابة حرف "الفاء" على شكل حمامات سلام.

المعرض استقطب عددا لا يستهان به من الزائرين ونال إعجاب أصحاب السمو الملكي من الأمراء والأميرات القائمين على رعاية هذه الفعاليات الذين حرصوا مشكورين على أن يكون هناك جانب تشكيلي يمثل إبداعات الوطن ضمن هذه الفعاليات ويحفز ويشجع ويدعم الفنان السعودي هو دليل على مواصلة مشوار وطموح الملك الراحل فهد -رحمه الله-، الذي كان من أولى اهتماماته رفع شأن المواطن السعودي ثقافيا وعلميا.

image
image
image
image
image
بواسطة : الإدارة
 0  0  362

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية