• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

تشكيليون: في رمضان تتجلى رسالة وقيمة التشكيل وأثره وروحانيته

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الرياض-الرياض- أحمد الغنام يتميز شهر "رمضان" الكريم بخصوصية روحانية كبيرة عند المسلمين، كون أغلب اليوم يقضيها المسلمون في "الصوم" والعبادات والتقرب إلى الله؛ ولكون الفن حاضرا دائما في المشهد من خلال تفاعل الفنان بما يحيط به من قضايا واهتمامات ومواضيع دينية واجتماعية؛ فإن الحركة التشكيلية خلال السنوات الماضية شهدت غيابا ملحوظاً عن إقامة المعارض في شهر رمضان الكريم، الأمر الذي يرى فيه كثير من الفنانين أن ذلك بسبب روحانية وخصوصية هذا الشهر الفضيل الذي اثر على عطاء الفن والفنانين وبالتالي أعمالهم الفنية، فيما طالب عدد منهم في استغلال هذا الشهر بتنظيم معارض ذات مواضيع تستمد قوتها من هذا الشهر وتذكر بارتباط فنوننا الإسلامية وقوة تأثيرها..

في هذا الاستطلاع نستعرض آراء الفنانين والفنانات نحو هذا الشهر الفضيل وأثره وانعكاساته على الفن والفنانين..

بداية تقول التشكيلية د. منال الرويشد :"شهر رمضان المبارك شهر فضيل له خصوصيته في حياة كل مسلم؛ لذلك نرى التشكيل والمعارض والنشاطات التشكيلية تقل في شهر "رمضان" لظروف تتعلق بخصوصية الشهر، وتعود أيضاً لحرص عدد من الفنانين التشكيليين على التفرغ في الشهر الفضيل للعبادات والطاعات".

تفعيل دور الفن

وتضيف الرويشد :" هذا لا يمنع أن هناك عدداً من الفنانين التشكيليين تتفاعل قريحته وتتجلى بأعمال فيها من الروحانية ما تعبر عن إحساسه ومشاعره بفضل الشهر أو يتفاعل تجاه قضايا إسلامية وخدمة المسلمين ونبذ فكر التطرف والعنف، وأرى أن لتفعيل دور الفن في رمضان يأتي من خلال تنظيم مسابقات يتم عرض إنتاج الأعمال التي تعبر عن الوحدة الإسلامية والقضايا العربية والإسلامية تأخذ مراحل تنفيذ كافية تمهيداً عرضها في شهر رمضان ".
يتميز شهر "رمضان" الكريم بخصوصية روحانية كبيرة عند المسلمين، كون أغلب اليوم يقضيها المسلمون في "الصوم" والعبادات والتقرب إلى الله؛ ولكون الفن حاضرا دائما في المشهد من خلال تفاعل الفنان بما يحيط به من قضايا واهتمامات ومواضيع دينية واجتماعية؛ فإن الحركة التشكيلية خلال السنوات الماضية شهدت غيابا ملحوظاً عن إقامة المعارض في شهر رمضان الكريم، الأمر الذي يرى فيه كثير من الفنانين أن ذلك بسبب روحانية وخصوصية هذا الشهر الفضيل الذي اثر على عطاء الفن والفنانين وبالتالي أعمالهم الفنية، فيما طالب عدد منهم في استغلال هذا الشهر بتنظيم معارض ذات مواضيع تستمد قوتها من هذا الشهر وتذكر بارتباط فنوننا الإسلامية وقوة تأثيرها..

في هذا الاستطلاع نستعرض آراء الفنانين والفنانات نحو هذا الشهر الفضيل وأثره وانعكاساته على الفن والفنانين..

بداية تقول التشكيلية د. منال الرويشد :"شهر رمضان المبارك شهر فضيل له خصوصيته في حياة كل مسلم؛ لذلك نرى التشكيل والمعارض والنشاطات التشكيلية تقل في شهر "رمضان" لظروف تتعلق بخصوصية الشهر، وتعود أيضاً لحرص عدد من الفنانين التشكيليين على التفرغ في الشهر الفضيل للعبادات والطاعات".

تفعيل دور الفن

وتضيف الرويشد :" هذا لا يمنع أن هناك عدداً من الفنانين التشكيليين تتفاعل قريحته وتتجلى بأعمال فيها من الروحانية ما تعبر عن إحساسه ومشاعره بفضل الشهر أو يتفاعل تجاه قضايا إسلامية وخدمة المسلمين ونبذ فكر التطرف والعنف، وأرى أن لتفعيل دور الفن في رمضان يأتي من خلال تنظيم مسابقات يتم عرض إنتاج الأعمال التي تعبر عن الوحدة الإسلامية والقضايا العربية والإسلامية تأخذ مراحل تنفيذ كافية تمهيداً عرضها في شهر رمضان ".

أحمد دبا: الفنان يحتاج إلى تنظيم الوقت لإنتاج أعمال تناسب الشهر المبارك

الفن والمناسبات

أما التشكيلي احمد البار والذي أنتج عدة أعمال تجريدية تتناول المآذن بأسلوب معاصر وحديث وخامات مختلفة خلال شهر الصوم؛ يرى انه من الجميل أن يكون الفن التشكيلي حاضراً في اغلب المناسبات وأن يحظى الفنان بتنفيذ لوحه أو أكثر تعبر عن مشاعره الجميلة في شهر الخير والبركة، وان يكون الفنان مرتبطاً بما حوله من مناسبات جميلة مثل: مناسبة "اليوم الوطني" وغيرها من المناسبات الوطنية والتراثية والدينية.

ويتابع البار قائلاً:" على الفنان أن يرتبط عمله بمشاعره وإحساسه إلى ما يشعر به خلال الشهر الكريم وان يستلهم من ذلك كل ما يتعلق بهذا الشهر الكريم"..

ويضيف البار :" أننا فقدنا طعم المعارض التي تقام في شهر رمضان والتي كانت تحمل اسم جميلاً مثل: "روحانيات رمضان"، وتقام في مختلف مناطق المملكة، حيث كان كل فنان يبدع بأسلوبه الخاص ليعبر ما بداخله من إحساس جميل يتناسب مع الشهر الفضيل، وأتمنى أن تعود بقوة " .

مشاعل الكليب: روحانية الشهر لا تمنع الفنان من ممارسة فنه

تغيير الاهتمامات

التشكيلية رحاب العتيبي تعتبر رمضان فرصة لتغير فيها اهتماماتها بعيداً عن الرسم ومتابعة أخبار المعارض أو الملتقيات الفنية وتعلل ذلك بأن رمضان له قُدسيته وعظيم فضله الأمر الذي يحتاج لتغيير بعض الاهتمامات المُعتادة والتجديد روحياً.

أما بالنسبة لتفعيل حركة الفن التشكيلي في شهر رمضان فترى رحاب أن هذا ينصب على دور الجمعيات الفنية واستعداداتها لإقامة أنشطة مُختلفة تستمد مواضيعها من هذا الشهر الفضيل بأجوائه الروحانية
بواسطة : الإدارة
 0  0  186

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية