• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

شكراً معالي الوزير - د. مها السنان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 الحرف غيمة
شكراً معالي الوزير
د. مها السنان





من المعتاد أن يكون مجال الفنون التشكيلية محط اهتمام وزارات الثقافة في أي بلد، كما تولي وزارة الثقافة الإعلام في المملكة العربية السعودية اهتماماً بالغاً أيضاً، ويكفينا ما شهدناه في فترة تولي الدكتور عبدالعزيز السبيل وكالة الشؤون الثقافية من دعم لهذا المجال، ولكن ومن خلال مبادرات مختلفة لاحظنا الاهتمام يتزايد من قبل وزارات وهيئات أخرى مثل وزارة الخارجية والهيئة العليا للسياحة وغيرهم.

وكنا قد شهدنا قبل فترة حملة كبيرة مصدرها وزارة التعليم العالي لاقتناء أعمال الفنانين والفنانات السعوديات والتي لاقت استحسان الوسط التشكيلي، وخلال الأيام الماضية رأيت بنفسي نتاج هذه الحملة، ففي الرحلة التي تشرّفت فيها بمرافقة معالي الدكتور خالد العنقري كعضو من جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، لكلٍ من تركيا وفرنسا، كانت الهدايا التذكارية المقدمة من الوفد السعودي عبارة عن لوحات فنية سعودية في مجال التصوير التشكيلي، يرافقها خطاب توثيقي للعمل والفنان، وما يهم في هذا المقام من وجهة نظري، هو ذلك التعبير الذي يظهر على وجوه الجانبين أثناء تقديم تلك الهدايا، فهي نظرة يملؤها الفخر والاعتزاز من الجانب السعودي ونظرة امتنان وسعادة من الجانب الآخر.

وكنت أعتقد أنني أسعد الحاضرين، ولكن وخلال الحديث الأبوي مع معالي الوزير، تبيّن لي مدى اهتمام وزارة التعليم العالي ممثلة في معاليه بالمجال، والذي زرعه وسط الوزارة، فقد تحدث عن مخططاتهم المستقبلية ومشاريعهم الحالية في هذا المجال والتي بالتأكيد تُسعد أي متخصص أو محب لهذا المجال، وربما نعود لنتحدث عنها قريباً.

لا يسعني القول سوى؛ هنيئا لنا بمعالي الدكتور خالد العنقري وبوزارة التعليم العالي التي تدعم الفنون البصرية المحلية من خلال نوافذ عدة، ربما أشير منها أيضاً إلى افتتاح كليات الفنون والتصميم في جامعات المملكة كأحد الركائز الهامة لتطور هذا المجال وفق الأسس السليمة بإذن الله.



msenan@yahoo.com الرياض

بواسطة : الإدارة
 0  0  778

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية