• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

إلى وزير الثقافة والإعلام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اليوم-عبدالعظيم الضامن عبدالعظيم الضامن كل التحايا

الوزير الطموح .. لا شك في أنك سافرت الى الكثير من بلدان العالم، للعمل أو للمعرفة، ولا شك في أنك حين توليت مهام وزارة الثقافة في البلد كانت طموحاتك كبيرة، وتكبر كلما كبرت الأماني.

بالتأكيد تعرف - وأنت خير العارفين - أن الكثير من بلدان العالم حافظت على ثقافتها من خلال الحفاظ على مقدراتها، وأن الكثير من البلدان تعتمد بشكل كبير في ترويجها للثقافة المحلية على التنوع في معطياتها.

معالي الوزير :

منذ انفصال إدارة الثقافة وتحويله لوزارة الثقافة والإعلام، كتبت مقالاً بعنوان «العدل والمساواة يا وزارة الثقافة» شارحاً فيه الطريقة العادلة في توزيع الدعوات والمشاركات المحلية والدولية, وفي نفس الوقت علت الأصوات الجميلة لتحسين أوضاع الثقافة في وطننا الغالي.

ونحن التشكيليين قد كتبنا الكثير هنا في صفحاتنا وفي الصحف المحلية عن طموحات التشكيليين في المملكة، ودور الوزارة في دعم الفنون وتشجيعها الفنانين وعدم إقصائها الفنانين.

معالي الوزير : كلنا يعرف - وأنت تعرف جيداً - أن مملكتنا تمتلك مخزونا من الثقافة، الذي لو حافظنا على ما تبقى منه لكان بمقدورنا تحويل المملكة لجذب سياحي وثقافي.

ونحن نمتلك العديد من المباني لو تم تحويل بعضها - بعد ترميمها - لملتقيات ثقافية لزادت الرغبة في زيارتها، وتحولت لصالونات أدبية.

ونعلم جيداً - كما تعلم - أن وزارة الثقافة تطمح أكثر منا في تطوير قاعات العرض للفنون والصالونات الأدبية في مدن المملكة، وفي كثير من الأحيان نتطلع لعمل برامج لتعريف جيلنا الشباب بثقافتنا المحلية في وطننا، لكننا لم نلق الترحيب.

وبالتأكيد يا معالي الوزير ظروفك لم تسمح بالسفر من منطقة لأخرى وزيارة المعارض التشكيلية والصالونات الأدبية لترى بنفسك كيف تدار بحس وطني واحترافية عالية.

وكلنا يعلم يا معالي الوزير - وأنت تعلم - أن الثقافة في وطننا جميلة بتنوع ثقافتنا بين رواية وقصة وشعر وفن تشكيلي وخط عربي وتصوير ضوئي وفلكلور شعبي وكتاب فكر ... و...و...و، لكن كيف يكون بشكله الصحيح في المناسبات والمهرجانات، دعوة لاستثمار الثقافة والفنون ؟
بواسطة : الإدارة
 0  0  211

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية