http://example.com/sitemap_location.xml

  • ×

image

image

image

image

image

image

image

image

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

معرض "الفن الاردني المهاجر"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فينا-عبد الوهاب مسعود تحت رعايه سعاده سفير المملكه الاردنيه الهاشميه في فيينا السيد حسام الحسيني وبالتعاون مع "رابطه المرأه الاردنيه النمساويه" تم افتتاح معرض "الفن الاردني المهاجر" يوم الجمعه 6 الموافق 6/11/2015 والذي شارك به كل من الفنانين شريين العوران والفنان عمر مضاعين المقيمان في المانيا والفنان رياض حروده المقيم في السويد والفنانه تغريد محمد المقيمه في النمسا برسومات تشكيليه متنوعه وكانت مشاركه الفنان عبد الوهاب مسعود باعمال نحتيه مكونه من مجسمات تجريديه ورقيه لفت باسلاك حديديه علما بانه سيتم عرض الاعمال في صاله ري ارتي غالري التي يديرها الفنان الاردني الاصل مسعود في مدينه فيينا.ثمن سعاده السفير بالمشاركه الاردنيه بهذا المعرض وفخره بان يكون للفنان الاردني سواء في داخل الوطن او في المغترب تواجد على الساحه الفنيه وان الفنانين هم سفراء الاردن في المهجر ودورهم جزء لايتجزأ من ترسيخ الرساله التي نصبوا اليها لاأظهار صوره مشرفه عن الاردن أينما حل, كما شد سعادته يده على ايدي منظمي المعرض كعادته وشكرهم على جهودهم التي من شأنها ان تساهم بدرجه كبيره بالتعريف بشكل غير مباشر بالحضاره الاردنيه وثقافته وتقديمها للحضور العربي والنمساوي على حد سواء وبين بأن الفن هو واحده من الوسائل المهمه التي يمكن عن طريقها فتح ابواب المعرفه وحب الاستطلاع لمعرفه المزيد عن حضارات الدول.
عبرت السيده ايمان زاده عن سعادتها بالتعاون مع صاله ري ارتي غالري لأستجابتها (لرغبات الرابطه) وأكدت على واجبها كرابطه اردنيه تجاه الوطن الحبيب بنشر الصور المشرفه للاردن وأعطاء الفنانين الاردنيين الفرصه لابراز مواهبهم وعرض اعمالهم على المتلقين المهتمين بالفن العربي المعاصر, كما اظهرت فخرها الشديد بمشاركه الاردنيين الدائمه والفعاله في مجال الفن وغيره من المجالات في النمسا.
واتى التحضير لهذا المعرض استمدادا لنشاطات الصاله التي تعترف باهميه الفن الذي يعتبر جسرا يربط بين الحضارات والشعوب ولولا وجود مثل هذه الفعاليات الفنيه لصعب على الكثيرين الترحال ولو عبر احلامهم ومخيلاتهم من مكان الى أخر وتشجيع الحاضرين للاطلاع على ثقافه الاردن وبمكانتها العريقه المتمثله بحضاره لها اهميتها عبر العصور.
صاحب المعرض عزف على اله الكمان من البراعم الشابه سوزان عبد الشهيد وكلارا صالح اللتان تتلمذتان بمدينه الفن فيينا وترعرعتا على حب الموسيقى الكلاسيكيه لتقدمان للزائرين وجها مشرفا لما وصل اليه المواطن الاردني المثقف بالمهجر.
حضر المعرض عدد كبير من اعضاء الجاليه الاردنيه ونخبه من المهتمين بالفن العربي المعاصر بالاضافه الى عدد من اعضاء البيت العربي النمساوي للثقافه والفنون وبعض اعضاء رابطه الفنانين التشكيلين النمساويه
علما بان المعرض سيستمر عرضه لتاريخ يوم الجمعه الموافق 20/11/2015

image

image

image

image

image

image
بواسطة : الإدارة
 0  0  347

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية