• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

جميلة آل شريم الفن جمال الروح

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بوابة الشرق 
لا تستطيع أن تصنع فناناً لأن الفن أولاً وآخر هو نتاج جمال الروح بإحساس وعبقرية مبدع ، فإذا كان الأمر كذلك فهل لي أن أطرح تساؤلا... هل الأعمال في المشهد الفني أغلبها هي نتاج لجمال الروح أم نقيضها ؟
يقول الغزالي - إن الجمال ينقسم إلى جمال الصورة الظاهرة المدركة بعين الرأس، وإلى جمال الصورة الباطنة المدركة بعين القلب ونور البصيرة.. وهنا يكون جمال الروح لتجلياتها لتلك الأشكال المجردة لتؤمن بقوى الروح والاستلهام الإلهي لعالم الوعي واللاوعي للبحث عن الشكل الخالص الأعمق والأسمى حينها نكون في حضرة الجمال. إن إعجاب الحركات الفنية العالمية المعاصرة لتراث الشرق أكسبت أعمالها قيماً جمالية رمزية وتأملية وأبعاداً لعوالم روحانيه لاستلهام الفن الإسلامي مما جعلها أعمالاً عالمية للفنانين موندريان وكاندنسكي لحقيقة جمالية تعكس جمال الروح.
وعند النظر إلى الساحة التشكيلية فتنظم الكثير من الورش الفنية والتي يتم فيها تدريب المبتدئين من خلال خبرات وتجارب لا تقدم فيها فكرة الجوهر بل لا يتمكن المتدربون من الاطلاع على أسرار الفن، ولذلك تجد معلوماتهم لا تتعدى الشكل إلى الجوهر، فجمال الروح لا تكون معلبة بل تعتمد على الإحساس والموهبة بالدرجة الأولى وليست مجرد قواعد وأصول يتم التدريب عليها! الفن فضفضة روح، فكلما أفصحت الأعمال عن روحانيتها كلما ارتقت أكثر في سُلم الكمال ونضجت في الشكل لثقل وزنها،ولأنها نتاج فكري وجمال روحي اتسمت بمهارات عالية تثير الإعجاب والدهشة.
وفي هذا النمط الروحاني تنتشر ألوان الروح الداخلية كبديل عن زهو وفوضى الألوان، ومتى عبر الفنان عن الوعي واللاوعي لعالم خيالي متوج تمتزج فيه الخيالات والأحلام تمكن الفنان أن يرسم ذلك النبض الإيقاعي وكأنها شاشة تخفى الغازاً تبحث عمن يحلها وقصيدة شعرية تعبر عن الفرح والحزن لروح شعرية ورموز خيالية تنبع من ضرورة داخلية ذي أسلوب عالمي لعالم تكون روحه وليس روح غيره في اللوحة... كما أن فوضى الألوان وتراكمها لا تعني شيئاً دون فكرة مبدعة منبثقة من روح جميلة تحتويها لعالم غير مرئي قابل للتأويل ومصنوع به الغرابة للابتعاد عن ضجيج الحياة ليؤلف في النهاية سيمفونية لونية وبلوحة من الموزاييك لنسيج رموز فنية حينها تتحرك الخطوط إلى نغمات وتتراقص ونتراقص معها، وهنا تكون قادرة على نقل الإحساس العاطفي للون يرتبط بالسرور ونقيضه ومع هذا وذاك فالفنان الصادق يستطيع بإصراره وصبره وطموحه الذي لا يتوقف عند حد أن يتسامى فنتسامى معه.
بواسطة : الإدارة
 0  0  5.7K

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية