• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

الفنانة التشكيلية العراقية فاطمة العبيدي ( سفيرة السلام من خلال الفن التشكيلي ) حصلت على الميدالية الذهبية في بينالي فلورنسا الدولي العاشر 2015

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فعاليات بينالي فلورنسا / ايطاليا 
العراق يحصل على ميدالية ذهبية خاصة في بينالي فلورنسا الدولي العاشر للفن المعاصر 2015 تطبيقاً لأهداف ومبادئ " الحوار بين الثقافات والنهوض والاحترام والتسامح بين مختلف الشعوب من خلال الفن والثقافة " ..... أقيمت للفترة: 17 – 25 / 10/ 2015 فعاليات بينالي فلورنسا الدولي العاشر للفن المعاصر ( والتي تقام كل سنتين ) , والتي شارك فيها 423 فناناً من أجيال متعددة، ينتمون إلى 62 بلداً بعد أن تم اختيار هذا العدد فقط من بين 6000 فنان تشكيلي من 100 دولة كانوا مرشحين للاشتراك في بينالي 2015 حيث اختيرت أعمال 423 فنان فقط لغرض العرض من قبل لجنة تحكيم دولية مؤلفة من 12 عضواً من كبار المشاهير في عالم الفن ( أساتذة جامعيين ونقاد وأمناء متاحف عالمية ) من الدول: أيطاليا – البرازيل – الهند – امريكا – الصين – اليابان – النمسا – المكسيك – بريطانيا. وأقيمت فعاليات البينالي في فلورنسا - مدينة العظماء " ليوناردو دافنشي و مايكل أنجلو و دانتي وميكافيلي " المدينة التي تعتبر مهد عصر النهضة ومهد الفن والعمارة والتي تشتهر باعتبارها واحدة من أجمل واهم مدن العالم , وفي مركز المؤتمرات والمعارض الفنية في قصر فورتيزا دا باسو ( والذي بني في سنة 1533 من قبل عائلة دي ميديشي ), وبمعدل 3000 زائر يومياً . تم الافتتاح من قبل عمدة مدينة فلورنسا وحضر حفل الافتتاح عدد كبير من السفراء والقناصل لدول الفنانين المشاركين ...وجرى حفل الافتتاح بمهرجان فلكلوري كبير تمثل بعشرات النساء والرجال يرتدون الملابس الفلكلورية التي تعود إلى زمن عصر النهضة (عام 1530 وما بعدها حيث بدأت فترة ازدهار وشهرة مدينة فلورنسا كمدينة مهد عصر النهضة الأوربية ) والعشرات من عازفي الموسيقى الفلكلورية والعديد ممن يحملون الرماح الطويلة والسيوف وكذلك عشرات ممن يحملون أعلام فترة عصر النهضة وسار هذا الركب الفلكلوري الكبير في كل أنحاء قاعة البينالي وممراتها ومر هذا الركب الفلكلوري من أمام جناح كل الفنانين المشاركين..علما أن أيام البينالي التسعة كانت تبدأ يوميا من الساعة العاشرة صباحا إلى الثامنة مساء وفي كل يوم كان هنالك محاضرات في قاعة المؤتمرات الملحقة بقاعة البينالي وهذه المحاضرات اليومية يلقيها أمناء المتاحف العالمية في كل من الفاتيكان - روما - نيويورك - بوينس ايريس – مدريد -مكيسيكو - بكين - طوكيو - ساو باولو -لندن , عن تاريخ الفن وفلسفة الفن وفن الحضارات وفن امريكا اللاتينية وعدة مواضيع فنية وثقافية أخرى مع عروض أفلام قصيرة وأفلام وثائقية وهذه المحاضرات كانت تنتهي بفسح المجال للمناقشات التي تصب في صالح موضوع المحاضرة مع وجود مواضيع ثقافية أخرى من ضمنها عروض أزياء فلكلورية وحديثة. وبينالي فلورنسا الدولي , تعد واحدة من أهم المهرجانات التشكيلية العالمية التي لها وزنها وثقلها الفني الكبير وتقديراً لنشاطها وجهودها المثمرة والناجحة فقد تم منحها العديد من شهادات التقدير من الأمم المتحدة واليونسكو والعديد من المنظمات الدولية, والتي تفتخر في كونها واحدة من عدد قليل من المناسبات الفنية الدولية في كونها مؤسسة فنية دولية مستقلة وممولة ذاتيا بخلاف البيناليات ألأخرى الممولة رسمياً من الدولة. وتعد الميدالية التي تمنحها من أرقى الجوائز الدولية الفنية والتي تحمل اسم الشخصية الفلورنسية العريقة في الشهرة " لورينزو ايل دي ميديشي " والمعروف بلقب لورينزو ايل دي ميديشي العظيم، حاكم فلورنسا وراعي الفنون في عصر النهضة. وتمنح هذه الميداليات من قبل لجنة تحكيم دولية ( 12 عضواً ) تبدأ أعمالها منذ اليوم ألأول للبينالي وتقدم تقريرها إلى إدارة البينالي في اليوم ألأخير بأسماء الفنانين الفائزين بالميداليات المختلفة ( الذهبية والفضية والبرونزية والخاصة ). وفي يوم 25-10-2015 جرت مراسيم حفل اختتام البينالي وتوزيع الجوائز على الفنانين الفائزين لكل ألاختصاصات الفنية من ميداليات ذهبية وفضية وبرونزية وبعدها تم منح ثلاثة فنانين ميدالية ذهبية خاصة لكل واحد منهم , وبحضور لجنة الحكام الدوليين ألأثني عشر, حيث حصلت الفنانة التشكيلية العراقية فاطمة العبيدي وفنان صيني ونحات ايطالي على الميدالية الذهبية الخاصة للبينالي والتي اعتلت منصة التكريم وكعادتها في جميع مشاركاتها الدولية وهي تحمل العلم العراقي ( راية الله أكبر ) معها إلى المنصة, لتستلم الميدالية حيث قدم الحكام الدوليين ألأثني عشر جميعاً تهنئتهم وتبريكاتهم للفنانة العراقية فاطمة العبيدي. والأعمال الثلاثة التي اشتركت بها التشكيلية فاطمة العبيدي , كانت قد نالت إعجاب الفنانين المشاركين والكثير من زوار البينالي الذين بلغ عددهم الألا ف وان العديد من قاعات العرض الفنية في المدن ألايطالية أبدت رغبتها في عرض أعمال الفنانة فاطمة العبيدي لديها , حيث اختارت العبيدي أهم قاعات العرض في مدينة فلورنسا ألايطالية للتعاقد معها على عرض أعمالها. وتجدر ألإشارة إلى أن أعمال العبيدي التي تتميز دائماً بألوانها الجميلة والتي تبعث الراحة والطمأنينة دائماً في قلب المتلقي وفاطمة العبيدي تقول أنها ومن خلال أعمالها الثلاثة التي شاركت بها في هذا البينالي كانت تريد إيصال رسالة إلى العالم أجمع من أن العراق , بلد الرافدين ( ميزوبوتاميا ) وبلد خمسة ألاف سنة من الحضارة وبلد من اخترع الكتابة واخترع العجلة وبلد الجنائن المعلقة وبلد أسد بابل والثور المجنح وبوابة عشتار وملوية سر من رأى , ..... هو بلد محب للسلام , محب للخير , محب للإنسانية جمعاء , وهذا البلد سيخرج منتصراً في النهاية على كل قوى الشر والظلام التي تعصف بها ألان والسبب لأن هذا الشعب هو سليل تلك الحضارات العملاقة التي اخترعت وبنت وتركت كل هذه ألآثار كدليل للعالم من رقي ألأجداد وما ألأحفاد ألان إلا ثمرة للغروس التي زرعت منذ ألاف السنين والى يومنا هذا ولهذا فأنها في إعمالها ترسم الغد المشرق والسعيد والأمن حيث لن يكون وجع ولا الم وان هذا الغد قريب لنا ولأطفالنا إن شاء الله تعالى.

image

image

image

image

image


image
بواسطة : الإدارة
 0  0  6.0K

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية