• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

لوحات فنية تدعم السياحة الداخلية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الوطن-خميس مشيط: علي مرزوق 
يظل الفنان التشكيلي السعودي سعيد بن سعييد من الفنانين السعوديين الذين أثروا الساحة التشكيلية المحلية، بتجارب تشكيلة جادة نلحظ فيها عمق الخبرة والتجربة. المتابع لأعماله يلحظ تخصصه في رسم عسير مبتعدا قدر الإمكان عن ضجيج المدن وصخب الشوارع الحديثة، مستحضرا مناظرها الخلوية بجبالها وسهولها ووديانها وناسها ومبانيها التقليدية في نصوصه البصرية، وما يرتبط بها من فنيات زخرفية تكشف عن هوية المنطقة الجمالية والفنية، وبما تحمله من خصوصية تؤكد فن وأصالة أبنائها، وفق إحساساته الداخلية، ووفق ما يكتنزه في داخله من مشاعر تجاه هذا المكان الذي يعيشه كل يوم، فاستطاع بذلك أن يعيد تنظيم الرؤية الفنية والجمالية لبيئة عسير ويُظهرها بصورة تشكيلية للمتلقي، وفي ذلك يقول جان برتليمي: "الناس يرون الضباب لا لأن هناك ضبابا، بل لأن الشعراء والفنانين قد علموهم ما لأثره من جمال غامض".

أعمال مفتوحة
يهدف سعييد من ذلك إلى المساهمة في التعريف بعسير كوجهة سياحية على مدار العام، زاد من هذا الاهتمام حصول مدينة أبها على لقب عاصمة السياحة العربية لعام 2017 من المنظمة العربية للسياحة بجامعة الدول العربية، لذا جاءت أعماله لتقدم دعوة مفتوحة للسائح لزيارة المنطقة والاستمتاع بأجوائها ومناظرها الجميلة الخلابة. وفي ذلك يقول سعييد "أعمالي الواقعية التي تصور عسير دعوة لكل سائح إلى أن يزور المنطقة، ويستمتع بما حباها الله من مقومات سياحية فريدة"، مضيفا أن الإقبال على أعماله في تزايد مستمر، كما أن هناك من سأله بهذا النص: هل هذه المناظر موجودة بالفعل في منطقة عسير؟.

100 ألف متابع
حرص سعييد على تسويق أعماله على هيئة "بوسترات"، وقام بتوزيعها على كثير من المؤسسات المهتمة بالفن داخل المملكة وخارجها، ولأهمية قنوات التواصل الاجتماعي عمل على نشر أعماله في المواقع الإلكترونية حتى تخطى متابعيه حاجز 100 ألف متابع. ولم تنحصر أعمال سعييد في المناظر الطبيعية الواقعية فقط، بل إنه اشتهر برسم الخيل في وضعيات مختلفة، ورسم الشخصيات "البورتريهات" وفق أسلوب واقعي يعكس البساطة وصدق التعبير، وتعد بورتريهات الأمراء أكثر أعماله شهرة وتميزا. ولحرصه على دعم العمل الخيري والتوعوي حرص سعييد على المشاركة في المعارض والمناسبات الفنية التشكيلية التي تخدم هذا الجانب، ومنها: معرض أصدقاء المرضى، ومعرض رؤيتي بجمعية النهضة النسائية، ومعرض القافلة، ومعرض الوفاء للدكتور عبدالحليم رضوي، رحمه الله، ومعرض خيري للفنان محمد السليم "رحمه الله"، ومعرض المئوية في الرياض، ومعرض اليوم الوطني الذي أقامته جسفت عسير. كما أقام سعييد سبعة معارض شخصية وثنائية، منها: معرض ثنائي مع الفنان إبرهيم مسلم بقاعدة الملك خالد الجوية، ومعرض ثنائي آخر مع الفنانة السويدية سوزانا، إلى جانب مشاركات محلية كثيرة، حصل خلالها على عدد من الجوائز وشهادات التقدير، كما شارك في مناسبات تشكيلية خارجية في قطر، والإمارات، وعمان، ومصر، والأردن، وإيران، والهند، وإسبانيا. كل ذلك جعل أعماله مطلبا لجهات عدة، فاقتنتها كل من: وزارة الخارجية، ووزارة الثقافة والإعلام، والرئاسة العامة لرعاية الشباب، ومركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، إضافة إلى مجموعة من شخصيات المجتمع.

image
بواسطة : الإدارة
 0  0  204

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية