http://example.com/sitemap_location.xml

  • ×

image

image

image

image

image

image

image

image

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

مؤسسة الشارقة للفنون تقيم المعرض النوعي (Do it) بمشاركة أكثر من 60 فناناً

قامت على تقييمه الشيخة حور القاسمي وهانس أولريخ أوبريست

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الشارقة - محمد المنيف (هاتفياً): 
تقوم مؤسسة الشارقة للفنون باستقطاب الأطياف الواسعة من الفنون المعاصرة والبرامج الثقافية، لتفعيل الحراك الفني في المجتمع المحلي في الشارقة - الإمارات العربية المتحدة، والمنطقة. فمنذ أن تشكّلت المؤسسة عام (2009) أعدت حزمة من برامج التعاون والتبادل الثقافي الذي يتزامن مع بينالي الشارقة منذ انطلاقته عام (1993). وتسعى مؤسسة الشارقة للفنون من وراء العمل مع شركاء محليين ودوليين إلى خلق فرص للفنانين، وتفعيل الإنتاج الفني، من خلال المبادرات والبرامج الأساسية للمؤسسة، التي تشمل بينالي الشارقة، لقاء مارس، برنامج الفنان المقيم، برنامج الإنتاج، المعارض، البحوث والإصدارات، إضافة إلى مجموعة المقتنيات المتنامية. \ كما تركّز البرامج العامة والتعليمية للمؤسسة على ترسيخ الدور الأساسي الذي تلعبه الفنون في حياة المجتمع، وذلك من خلال تعزيز التعليم العام والنهج التفاعلي للفن.

(Do it) فرصة للابتكارات الفنية

وضمن ما تعد له مؤسسة الشارقة للفنون من برامج لا تتوقف بقدر ما تتطور في إطار استراتيجيتها المستدامة، تستعد المؤسسة حالياً لإطلاق مشروع فني، وذلك في بيت الشامسي في منطقة الفنون في الفترة بين 23 يناير و23 إبريل 2016، يقوم على تقييمه كلّ من حور القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة للفنون وهانس أولريخ أوبريست المدير المشارك لغاليري سربنتين، ويشتمل على معرض نوعي بعنوان (Do it بالعربي). ويتضمن المشروع العديد من الفعاليات وورش العمل وعروض الأداء المصاحبة للمعرض.

الجدير بالذكر أن فكرة مشروع معرض ومطبوع «Do it» المتواصل، الذي أسسه هانس أوليرخ أوبريست عام 1993، مبنية على التساؤل حول إمكانية أن تصبح تعليمات الفنانين نقطة انطلاق، يستطيع كل من يبدأ منها الوصول إلى تفسير جديد ورؤية مختلفة في كل مرة ينفذ فيها العمل؛ لتسليط الضوء على البصمة الفنية الفريدة لكل فرد في المجتمع يتم إشراكه في عملية تنفيذ التعليمات؛ ليحطم بذلك الصورة النمطية للفن في المجتمعات حول العالم.

مشاركة عربية بنكهة شرقية

يشارك في المعرض فنانون عرب، صاغوا تعليماتهم باللغة العربية؛ ليضفوا نكهة شرقية مميزة إلى المشروع الذي تم تنفيذه في أكثر من 50 دولة حول العالم. كما سيتم تنفيذ التعليمات بالتعاون مع المدارس والجامعات والمجتمعات المحلية، وسيكون بعضها مصنوعاً مسبقاً، وبعضها الآخر متاحاً للاستخدام من قِبل الزوار لابتكار أعمال فنية بأنفسهم. وقد تم الإعداد له بمشاركة أكثر من 60 فناناً، قاموا بكتابة التعليمات الفنية التي يمكن استخدامها من قِبل المشاركين لابتكار عمل فني جديد.

أما مطبوع «do it بالعربي» باللغتين العربية والإنجليزية فسيتضمن تعليمات الفنانين الجديدة، إضافة إلى نصوص مقترنة بسياق المشروع. وسيكون هذا المطبوع بمنزلة حجر أساس لجولة مشروع «do it بالعربي» بالاشتراك مع مؤسسات من جميع أنحاء المنطقة. ومن المقرر إقامة هذه الفعاليات في شهر سبتمبر 2016 في دارة الفنون في عمَّان - الأردن.
بواسطة : الإدارة
 0  0  274

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية