• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

أكاديمية جدة للفنون عملاقة الفن العربي والعالمي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
د. محمد البندوري 
تعتلي أكاديمية جدة للفنون منصة الريادة في الفن المعاصر، فهي تمنح مختلف الفنون المعاصرة صولة فنية تراثية وحضارية، وسمعة رائقة، وترقى بالفن العربي إلى العالمية، باعتبارها تشغل حيزا كبيرا من الاهتمامات التراثية والحضارية والعلمية، والتشكيلية في بعدها الفني والثقافي قياسا بما تنجزه من عوالم ومعارف فنية من جهة، وقياسا بما تقدمه من خدمات علمية وتربوية وثقافية وفنية راقية للفن العربي والعالمي. فالتواصل مع مختلف الهيئات وتجسيد رؤية تشكيلية عالمية تأخذ بعين الاعتبار الفن العربي وتضعه في صلب العمليات الفنية بكل محتوياته التشكيلية المعاصرة من منحوتات وأعمال تشكيلية بمختلف مدارسها الواقعية والتجريدية والحروفية وغيرها؛ كل ذلك قد شكل صرحا بنائيا عربيا قدم مشهدا رائقا في الأوساط الفنية العالمية. فالقدرة التحكمية والخبرة الواسعة في مجال التشكيل والفنون المعاصرة والاستخدامات التحولية لأركان الفن جعلت من أكاديمية جدة للفنون عملاقة الفن العربي والعالمي تضاهي الأكاديميات العالمية وتعطي صورة حضارية رائقة عن الفن السعودي والعربي في الوسط العالمي. ولا غرو في ذلك، فقد قادت أكاديمية جدة للفنون مجمل العمليات الفنية بعصرنة الأسلوب الفني وارتياد عالم التجديد، والتوجه المعاصر في التعبير، وتوظيف تصورات ورؤى جمالية معاصرة، وهيأت السبيل لحداثة الأسلوب الفني

العربي، وجعلت من التقنيات الحديثة لبنة لبناء فن راق متشبع بمواد بصرية تشكلها الأكاديمية وفق منهج فني علمي يصنع ارتباطات وثيقة بالرؤية الموضوعية للفن وتفاصيله وتجلياته وجمالياته، مما ينتج عنه مجموعة من التفاعليات الوجودية مع الفن العالمي، وهي في عمقها تستجيب للضرورات الجديدة المعاصرة، وترقى بالفن إلى أسمى المراتب العالمية.
بواسطة : الإدارة
 0  0  474

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية