http://example.com/sitemap_location.xml

  • ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

نوافذ على الروح».. معرض تشكيلي في قطر - يضم 17 لوحة فنية من مختلف بلدان قارة آسيا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 اليوم - مأمون عياش الدوحة


جانب من المعرض

يتواصل في الدوحة حاليا معرض تشكيلي بعنوان «نوافذ على الروح»، للفنانة الفرنسية إيزابيل فيشار، يضم 17 لوحة فنية تتنوع سماتها وفق بلدان قارة آسيا التي استقت منها قصص اللوحات.واستوحت إيزابيل أعمالها عبر البلدان التي سافرت إليها لتجلب غنى ثقافيا يشع من ألوان الصور ومشاهد الحياة اليومية في وجهات كالفيتنام، واليابان، وماليزيا، ونيبال وغيرها، فأبدعت في لوحاتها التي رسمت جزءًا منها على القماش وأخرى من خلال خلط الوسائط أو ما يسمى بالميكس ميديا، مع المحافظة على أسلوب المدرسة التشكيلية الفرنسية.
وأبدت الفنانة الفرنسية إعجابها أثناء رحلاتها إلى آسيا بتعابير وجوه الناس وخاصة أنها تختلف بإختلاف المناطق، وكان إعجابها يتمحور حول طريقة التعبير بنظرة العين حينما كانت تأخد لهم الصور محاولة عكس ملامحهم من خلال أعمالها. وعن ذلك تقول: «هناك صدق في العيون، كما لو أنك ترى آلاف القصص من خلالها.. هذه هي الوجوه الآسيوية».
وتضيف: «أحب آسيا وثقافاتها المتباينة، وأربطها بألوان العلم الصيني: الأحمر والبرتقالي الزاهي.. لهذا السبب سيجد زوار معرضي في لوحاتي هذه الألوان المهيمنة لإيماني بالإختلاف».
وتنفرد تجربة إيزابيل من حيث تعاطيها مع اللون ومفرداته، حيث تطغى الألوان الترابية على الأعمال إبتداء من اللون البني الداكن وصولا إلى اللون الأحمر.
وخلال جولة في معرض «نوافذ على الروح» أشار الأمين العام لوزارة الثقافة والفنون والتراث القطرية مبارك آل خليفة إلى أن إقامة هذا المعرض تجسد تعدد الثقافات ضمن احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية للعام 2010، مضيفا: «نسعى لتفعيل حوار الثقافات والحضارات ضمن الاحتفالية، الأمر الذي من شأنه أن يضيف للساحة الثقافية والفنية المزيد من النشاط الإبداعي والفائدة المتبادلة».
يشار إلى أن الفنانة إيزابيل فيشار ولدت عام 1961 في زائير وقضت معظم طفولتها في إفريقيا، وانتقلت إلى فرنسا في عمر العاشرة لإكمال دراستها وهناك اكتشفت إيزابيل عشقها للفن التشكيلي. درست الفنون الجميلة بتولون لمدة عامين، كما درست في المدرسة العالية للفن الحديث بباريس، وأخيرا انتهت من دراستها في الإتحاد المركزي لفنون الزخرفة بباريس عام 1985.

بواسطة : الإدارة
 0  0  497

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية