• ×

03:49 مساءً , الثلاثاء 16 يناير 2018

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

تضمن مسابقة للخطاطين ومحاضرات وورش عمل - عمل فني بملتقى قطر للمحافظـة على الخط العـربي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 اليوم - مأمون عياش الدوحة


إحدى اللوحات المشاركة في الملتقى

يشارك أكثر من 60 خطاطًا من الدول العربية وتركيا وأوروبا في ملتقى قطر للمحافظة على الخط العربي، الذي يتواصل خلال الفترة من 23 مارس الجاري إلى 22 أبريل المقبل، ويضم نحو 100 عمل فني متنوع، كما تضمن مسابقة في مجال الخط.
وكان وزير الثقافة والفنون والتراث القطري ورئيس اللجنة العليا لاحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية د. حمد الكواري، قد افتتح الملتقى بمركز واقف للفنون بالدوحة.
ويتضمن ملتقى قطر إقامة ورش عمل منوعة للخط العربي، وتنظيم عدة محاضرات، من بينها محاضرة حول تصميم الفونتات العربية واستخدامها في التصميم الجرافيكي، وأخرى حول التجربة النسائية في مجال الخط العربي في تونس، وثالثة عن تأثر الفن في الغرب بالفنون الإسلامية، إضافة إلى محاضرة حول الخط في الفن المعاصر.
وأعلن رئيس لجنة تحكيم مسابقة الملتقى الخطاط عبيدة البنكي أسماء الفائزين بالمسابقة، حيث اقتسم المركز الأول كل من صباح الأربيلي من العراق في خط الثلث والنسخ، وشيرين عيد الصابر من مصر في خط الثلث.
وفي المركز الثاني حل الخطاط محمد النوري من العراق في خط الديواني، وعمر الجمني من تونس في الخط المغربي .. أما المركز الثالث فتقاسمه كل من الخطاط حسام مطر من سوريا في خطي الثلث والنسخ، والخطاط مأمون يغمور من سوريا في خط النستعليق.
كما منحت شهادات تقدير لكل من ناصر الميمون من المملكة، وزياد حيدر ومثنى العبيدي من العراق، وجمال الترك ويعقوب إبراهيم من الأردن، وعصام عبد الفتاح ومحمد أبو الأسعاد من مصر، ومحمد قنا ومحمد القطيفاني من سوريا، ومحمد ياسين مطير من تونس.
وأشار عبيدة البنكي إلى أن المعايير التي تم على أساسها تقييم الأعمال تكمن في جودة وإتقان تنفيذ اللوحة حسب القواعد الفنية المتعارف عليها، وتضمين العناصر الفنية وتكاملها مثل حسن التركيب والزخرفة والإخراج الفني، وتوزيع الجوائز بين مختلف أنواع الخطوط.
من جهته قال وزير الثقافة القطري د. حمد الكواري إن ملتقى الخط العربي فعالية متميزة، إذ إن الخط العربي ليس مجرد كتابة، بل هو فن مرتبط بأقدس شيء وهو القرآن الكريم، كما أن هذا الخط مرتبط بتراثنا وفقهنا وشعرنا ومعمارنا.
وأضاف: «منذ أن فكرنا في وضع خطط فعاليات احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية للعام 2010، ورفعنا شعار (الثقافة العربية وطنا والدوحة عاصمة)، وجدنا أن هذا الشعار لا يتحقق إذا لم يكن للخط العربي نصيب».
ويهدف ملتقى الخط العربي ليكون منصة إبداعية تهدف للحفاظ على قواعد وأصول هذا الفن بنمطه الكلاسيكي الأصيل، ولإتاحة الفرصة للتجديد والتطوير واكتشاف آفاق إبداعية جديدة من حيث الشكل أو التوظيف للخط العربي.
وقد تم تحديد ثلاثة محاور أساسية للملتقى وهي: مسابقة ومعرض الخط العربي بشكله الأصيل، ومعرض الحروفية واستخدام الخط في الفن التشكيلي المعاصر، فضلا عن معرض تصميم الخطوط واستخدام الخط في مجال التصميم الغرافيكي.


بواسطة : الإدارة
 0  0  819

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية