• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

شدد على ضرورة حمايته والعمل على توريثه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 جمال الكباسي يحذر من حذف الخط الكوفي من قائمة الخطوط العربية

علياء الهاجري الدمام


جانب من اللقاء

ناشد الخطاط السعودي جمال الكباسي المسؤولين وعلى رأسهم الجمعية السعودية للخط العربي بحماية ورعاية الخط الكوفي والعمل على توريثه للحفاظ على التراث، إضافة إلى أنه لم يحظ بالاستحقاق المطلوب.
وقال الكباسي : أخشى أن يأتي يوم ويحذف الخط الكوفي من قائمة الخطوط العربية.
جاء ذلك خلال «لقاء خطاط»، الذي أقامته لجنة الفنون التشكيلية والخط العربي بجمعية الثقافة والفنون في الدمام مساء الأربعاء الماضي وأداره الخطاط صالح الحداد وسط حضور نخبة من خطاطي المنطقة الشرقية.
وأوضح الكباسي أن هناك صفات التصقت بالخط الكوفي ظلما وبهتانا من بعض الخطاطين على أنه خط فيه من الجفاف واليبوسة وأنه غير مطاوع، ومنهم من يقول: إنه لا يكتب بالقصبة أو الريشة.
ورد الكباسي على ذلك بقوله: إن كل خط يكتب أو يرسم بأي آلة (قلما كانت أو حبرا أوقصبة أو ريشة) يعتبر خطا تم تنفيذه بيد خطاط.
وقال: إن الخط الكوفي هو الأساس للخطوط وأصلها وهو الأب والأم يجب أن نحترم هذا الخط العريق وقد تولدت منه الذرية الجميلة والمتنوعة على مدى التاريخ. وإن من يكتبون ويخطون ويدعون مالا يعلمون تمردوا ويحاولون تهميش هذا الخط الأم.
واستعرض الكباسي سيرته وبداياته الخطية من بغداد ومعهد التربية للفنون الجميلة وفوزه بالمركز الأول في المرحلة المتوسطة على مستوى محافظته شارحا تجربته مع أستاذه رائد الخط العربي هاشم محمد البغدادي في المعهد والخطاط صادق الدوري، واتجاهه للتدريس في الكويت وتصميم البوسترات والملصقات وإشرافه على العديد من المعارض الفنية بالكويت.
ورأى الكباسي من خلال تجربته أن في الخط الكوفي من الحرية في التصوير والتنسيق، وخضوع للفكرة المبتكرة والأسلوب المستحدث وليونة في الالتواء والانحناء والتعامد والاستقامة واستعداد للتوازي والتماثل، بالإضافة إلى توزيع الوحدات الزخرفة المختلفة وقبول للزخرف العربي بجميع طبقاته وأشكاله الهندسية.
يذكر أن الخطاط جمال الكباسي حاصل على المركز الأول على مستوى الخط الكوفي في فعاليات الدورة الثالثة لملتقى الشارقة الدولي لفن الخط العربي، وجائزة التميز الدولي في الخط العربي في المهرجان الدولي للخط العربي في الجزائر. وشارك في العديد من المعارض المحلية والعربية، ورأس لجنة تحكيم مسابقة سابك السنوية لرسوم الأطفال من عام 1998 حتى 2001، وهو عضو لجنة تنظيم المعارض الفنية السنوية لإدارة التعليم في الهيئة الملكية بالجبيل الصناعية.

اليوم
بواسطة : الإدارة
 0  0  431

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية